كوردی عربي بادینی
Kurdî English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
×

(بالصور) جريمة مروعة ليلة العيد.. لاجئ سوري يقتل 5 من أبناء بلده في عنتاب وينتحر

شهدت مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا جريمة مروعة ليلة عيد الأضحى، حيث أقدم رجل سوري على قتل 5 شبان سوريين بالرصاص وإصابة اثنين آخرين، ثم أنهى حياته منتحراً بعد مطاردة مع الشرطة.

الحادث بدأ عندما دخل الجاني (مصطفى. ح)، والذي يعاني من أمراض نفسية، إلى أحد صالونات الحلاقة في شارع وطن التابع لمنطقة شاهين بيه، وأطلق النار على شاب سوري، مما أسفر عن مقتله على الفور، من دون معرفة الدوافع.

وأفادت وسائل إعلام تركية، أن الجاني انتقل بعد ذلك إلى منطقة أوجوكلار، حيث دخل إلى أحد المنازل وفتح النار على الأشخاص الموجودين، مما أسفر عن مقتل أربعة شبان سوريين وإصابة اثنين آخرين.

وعقب ذلك، فر الجاني وأنهى حياته بإطلاق النار على نفسه في مكان آخر بعد مطاردة الشرطة له.

Image

بعض الضحايا

دوافع غامضة

ونقلت فرق الإسعاف جثث الضحايا إلى معهد الطب الشرعي في غازي عنتاب، بينما نُقل المصابون إلى مستشفيات مختلفة لتلقي العلاج.

التحقيقات ما زالت جارية للكشف عن ملابسات الحادثة، حيث اتخذت فرق الشرطة إجراءات أمنية واسعة النطاق في المناطق التي وقعت فيها الأحداث.

وقالت صفحات محلية سورية، إن القاتل الأربعيني كان يقطن بالقرب من الشباب القتلى ويتردد عندهم بين الحين والآخر وكان الشباب يقدمون له الطعام كونه كان وحيداً، والقاتل كان يتذرع أنه يريد تعلم القرآن وحفظه بمساعدة من الشباب.

وقال شهود عيان من الحي الذي كان يقطن فيه القاتل إن الأخير يبدو أنه يعاني من اضطرابات نفسية.

ويعاني كثير من اللاجئين السوريين في بلاد اللجوء من أزمات واضطرابات نفسية بسبب الصراع الدائر في بلادهم، والتحديات التي يواجهونها في بلدان اللجوء، مثل صعوبة التكيف مع ثقافات جديدة والتحدث بلغات جديدة، وصعوبة الحصول على فرص عمل.

وتشير دراسة أجرتها جامعة أوكسفورد عام 2015 إلى أن اللاجئين الذين يعانون من اضطرابات نفسية يميلون إلى ارتكاب جرائم أكثر من غيرهم. وبحسب الدراسة، لا يمكن إلقاء اللوم على جميع اللاجئين في ارتفاع معدلات الجريمة ببلاد اللجوء، وإنما يتعلق هذا بالأفراد المحددين فقط.