كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

الكاظمي يدعو لجولة ثالثة من الحوار الوطني

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، ان جميع قادة دولة العالم مجمعة على أهمية دور العراق بترسيخ الاستقرار في المنطقة، مشيرا الى انه سيدعو الى جولة ثالثة من الحوار الوطني لحلحلة المشاكل السياسية.

وقال الكاظمي في حديث له: "سأشرح في كلمتنا بالجمعية العامة للأمم المتحدة الواقع السياسي والاقتصادي والثقافي والمناخي والتحديات الكثيرة".

مضيفاً ان "جميع قادة دولة العالم مجمعة على أهمية دور العراق بترسيخ الاستقرار في المنطقة"، مطالباً من القوى السياسية "تحمل مسؤوليتها التاريخية تجاه العراق والاستفادة من فرصة الحوار الوطني""، داعياً الى "جولة ثالثة من الحوار الوطني لحل المشاكل وانه لا سبيل لدينا سوى الحوار".

وتابع "لدينا فرصة لبناء العراق، واستقرار المنطقة له انعكاسات إيجابية على الوضع في العراق"، لافتاً الى ان "العراق نجح في تقريب وجهات النظر بين إيران والسعودية ودول أخرى نجحت بإعادة علاقتها مع بعض إثر ذلك".

واشار الى انه "سنساهم في كل شيء يساعد باستقرار المنطقة"، مضيفاً "هناك من يتمنى فشل الحكومة في كل شيء بسبب خلافات شخصية معي".

وتأتي هذه الدعوة في ظل استمرار الأزمة السياسية بين التيار الصدري والإطار التنسيقي، والتي تحولت في 29 أغسطس/آب المنصرم الى اشتباكات عنيفة أدت إلى مقتل 30 شخصا وإصابة حوالي 600 خلال المواجهات التي اندلعت في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين والتي تضمّ مقار الحكومة وبعثات دبلوماسية، بين أنصار الصدر من جهة، وعناصر من ميليشيا الحشد الشعبي والإطار من جهة ثانية.

ووقعت تلك الاشتباكات إثر نزول عشرات الآلاف من أنصار زعيم التيار الصدري إلى الشارع للتعبير عن غضبهم بعد إعلانه "انسحابه النهائي" من الحياة السياسية، بعد أشهر على إجراء انتخابات نيابية في العاشر من أكتوبر/تشرين الاول الماضي 2021، فاز فيها الصدر بالحصة الأكبر في البرلمان، دون أن يتمكن من تشكيل حكومة أو انتخاب رئيس جديد للبلاد، لعدم اكتمال النصاب، ولتمسك "الإطار" خصم الصدر اللدود، بمرشحه لرئاسة الوزراء.