كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

المانيا تندد بمقتل "اميني" وقمع التظاهرات الاحتجاجية لـ"النساء الشجاعات" في ايران

ندّدت الحكومة الألمانية ، اليوم الخميس ، بمقتل الشابة الكوردية ژينا اميني اثر تعرضها للضرب على يد ماتسمى بـ "شرطة الاخلاق" الإيرانية.

جاء التنديد على لسان وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك ، التي نددت بـ"الهجوم الوحشي على النساء الشجاعات" اللواتي يتظاهرن منذ ايام عدة في ايران ، معتبرة أن قمع التظاهرات يشكل "تعرضا للإنسانية".

وقالت الوزيرة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ، إن "الهجوم الوحشي على النساء الشجاعات هو تعرض للإنسانية"، مضيفة أن المانيا تعتزم رفع "هذا الانتهاك لحقوق النساء وتاليا لحقوق الإنسان أمام مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة".

وأضرم محتجون في طهران وعدة مدن إيرانية النار في مركزين ومركبات للشرطة، في وقت سابق اليوم الخميس ، مع تواصل التظاهرات الاحتجاجية لليوم السادس، بينما وردت أنباء عن تعرض قوات الأمن لهجمات.

وكانت ژینا أميني في زيارة لاقارب لهم في طهران مع عائلتها عندما أوقفتها ، الأربعاء قبل الماضي ، وحدة ماتسمى بـ"شرطة الاخلاق".

وبسبب تعرضها للضرب المبرح من قبل الشرطة ، تم نقلها الى المشفى ، لتتوفى الجمعة ، بعد أن قضت 3 أيام في غيبوبة.

وقد دُفن جثمانها ، صباح السبت ، في مسقط رأسها مدينة سقز، على بعد 460 كيلومترا من طهران.

وأشعل موت ژينا أميني أثناء احتجازها لدى الشرطة موجة من الاحتجاجات في شرقي كوردستان (كوردستان ايران) وكل أنحاء إيران، وادى الى تدفق غضب وطني ضد السلطات في هذا البلد مازال مستمراً ، وتقابلها السلطات بالقوة المفرطة التي خلفت حتى الآن اكثر من 20 قتيلاً ومئات الجرحى في مختلف المدن الإيرانية خصوصاً في مدن شرقي كوردستان.