ذوو طفلة قاصرة خطفتها شبيبة PKK تدعو لإطلاق سراحها وإعادتها اليهم
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

ذوو طفلة قاصرة خطفتها شبيبة PKK تدعو لإطلاق سراحها وإعادتها اليهم

تظاهرة سابقة لذوي الاطفال المختطفين من قبل شبيبة PKK في غربي كوردستان

دعا ذوو طفلة قاصرة خطفتها ما تسمى (الشبيبة الثورية) التابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK، إلى إطلاق سراحها للالتحاق بعائلتها ومدرستها، وسط استياء كبير من ممارسات PKK في غربي كوردستان (كوردستان سوريا).

وفي نداء لها ، ناشدت عائلة الطفلة القاصرة سيماف مصطفى محمد زكي (14 عاماً) التي خطفتها شبيبة PKK في وقت سابق في بلدة كركى لكى بريف ديريك شرقي قامشلو إعادة طفلتها إلى عائلتها ومدرستها.

بالصدد، قال الناشط الحقوقي محمود علو لـ(باسنيوز): إن" شبيبة PKK مستمرة في اختطاف القصر من المدارس التي تديرها إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وسط استياء كبير من ممارسات PKK في غربي كوردستان".

وأضاف أن "شبيبة PKK خطفت عشرات الأطفال الكورد منذ بداية العام الجاري وقامت بنقلهم إلى معسكرات وحدات حماية الشعب والمرأة في المناطق الخاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، دون مراعاة القوانين الدولية وقيم الكوردايتي بهذا الصدد".

مشيراً ، إلى أن" الشبيبة الثورية تتلقى الأوامر من كوادر PKK مباشرة في تنفيذ مهامها سواء بتجنيد القصر أو خطف الناشطين الكورد أو حرق مكاتب ومقرات الأحزاب الكوردية السورية في غربي كوردستان".

وتنفي قوات سوريا الديمقراطية مسؤوليتها عن عمليات تجنيد الأطفال، باعتبار أن (الشبيبة الثورية) جهة غير منظمة لديها كما أنها لا تزال (قسد) تدّعي التزامها الاتفاق الدولي الذي وقعته في عام 2019 لمنع تجنيد الأطفال ، علماً أن الأمم المتحدة أفادت حينها بأن "الاتفاق نصّ على إلزام قسد والفصائل التابعة لها بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، وإحصاء المجنّدين منهم في صفوفها ذكوراً وإناثاً من أجل فصلهم عنها".

 وكان القائد العام لـ(قسد) مظلوم عبدي وقّع الاتفاق مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالأطفال فرجينيا غامبا.