لليوم الثاني وعلى مدار الساعة .. استمرار حملة ضبط الأسلحة غير المرخصة في إقليم كوردستان
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

لليوم الثاني وعلى مدار الساعة .. استمرار حملة ضبط الأسلحة غير المرخصة في إقليم كوردستان

تواصل الجهات الأمنية المختصة في إقليم كوردستان، حملتها لضبط الأسلحة غير المرخصة ، وإغلاق المحال والأسواق التي يتم فيها بيع السلاح.

وتشمل الحملة المستمرة على مدار الساعة ، الشوارع والأماكن العامة، ووضع العديد من نقاط التفتيش، لهذا الغرض 

وقد تم حتى الآن ضبط عدد كبير من الأسلحة غير المرخصة، في السيطرات والحواجز الأمنية المنتشرة منذ يوم امس الخميس.

من جهته اعلن محافظ السليمانية هفال ابو بكر في بيان، إن اللجنة المشتركة مع القوات الأمنية ستقيم نقاط تفتيش داخل المدن وخارجها لضبط الأسلحة غير المرخصة.

موضحاً ، أنه اعتبارا من يوم امس الخميس تقرر تكليف مديرية أسايش السليمانية والوحدات الإدارية بإغلاق كافة المحلات والأسواق التي تباع فيها الأسلحة وتعليق جميع التعاملات بالأسلحة.

مؤكداً ، أنه سيتم الاستيلاء على أي سلاح غير قانوني في الأسواق وفي المؤسسات وأي مكان آخر على الفور وتكليف جميع الوحدات الإدارية والمكاتب ذات الصلة بالعمل اللازم.

كما دعا ابو بكر المواطنين الى التعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وأعلن وزير داخلية إقليم كوردستان ريبر أحمد ، أمس الخميس ، عن توجيه الأجهزة الأمنية بملاحقة بيع السلاح عبر الإنترنت، ولا سيما في وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال أحمد، إن التعليمات الجديدة ستصدر الأسبوع المقبل، وسيتم من خلالها تنظيم الأماكن التي تباع فيها الأسلحة «بآلية جديدة وطريقة قانونية».

وتعتزم وزارة داخلية إقليم كوردستان تنظيم عملية بيع الأسلحة بنظام الكتروني.

وقال أحمد بهذا الصدد: «سيُنظم التعامل مع السلاح في إقليم كوردستان بايومترياً».

وفيما يتعلق بتسليم أسلحة المواطنين، أشار أحمد إلى أن مراكز الشرطة ستتولى استلامها، وقال «من يسلّم سلاحه إلى الحكومة سيتم تعويضه».

ووجّه رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ، الخميس ، وزارة الداخلية ، بإغلاق أماكن بيع وشراء الأسلحة، كما حث المواطنين على تسليم أسلحتهم غير المرخصة.

وتأتي هذه الخطوة بعد تزايد حوادث إطلاق النار في مناطق متعددة من الإقليم، ومنها الحادثة التي أودت بحياة أستاذين جامعيين في أربيل.