ENKS يجدد إدانة مجزرة كوباني ويحمل إدارة PYD مسؤولية عدم كشف الحقيقة
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

ENKS يجدد إدانة مجزرة كوباني ويحمل إدارة PYD مسؤولية عدم كشف الحقيقة

حملت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS، اليوم السبت، حزب الاتحاد الديمقراطي PYD مسؤولية المجزرة التي قيل إن تنظيم داعش الإرهابي ارتكبها في كوباني بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) يوم 25 حزيران / يونيو 2015، وراح ضحيتها قرابة 600 شخص من المدنيين العزل، جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ.

وقال المجلس في بيان تلقت (باسنيوز) نسخة منه: «وبعد مرور سبع سنوات على مجزرة كوباني ( ليلة الغدر) لاتزال ملابساتها غامضة ولم يتم أي تحقيق شفاف فيها، فكيف دخلت الآليات العسكرية والمجموعات الإرهابية بأسلحتهم وبهذا الحجم ولم يتم استهدافهم من قبل قوات التحالف الدولي؟ واقتحام منازل المواطنين العزل في وقت كانت المدينة تحت سيطرة قواتPYD  والتي تتحمل مسؤولية حماية وأمن المواطنين؟».

وأضاف البيان «مرت سبع سنوات على هذه المجزرة البشعة وكأنها حدثت في غفلة من الزمن، ولا تزال الحسرة في قلوب أهالي الضحايا، طالما بقيت الحقيقة غامضة ولم يتم كشف ملابساتها».

البيان قال إن «المجلس يدين بشدة جريمة ليلة الغدر، ويحمل PYD مسؤولية عدم كشف الحقيقة»، وتابع «إننا نؤكد لجماهير شعبنا ولذوي شهداء المجزرة بأن الحقيقة ستظهر، وأن العدالة سوف تأخذ مجراها وسيتم محاسبة مرتكبي ومسؤولي هذه الجريمة وغيرها بحق أبناء شعبنا».

وكانت مجموعة مسلحة قيل إنها تابعة لتنظيم داعش، دخلت مدينة كوباني وريفها ليلة 25 حزيران / يونيو عام 2015، متجاوزة العديد من حواجزPYD «دون اكتشاف أمرهم»، وارتكبوا مجازر مروعة بحق المدنيين قتلاً وذبحاً، ونفذوا تفجيراً بسيارة مفخخة قرب بوابة مرشد بينار مع تركيا، قبل أن يتم القضاء على معظم أفراد المجموعة واعتقال بعضهم بعد ثلاثة أيام، دون أن يصدر عن إدارة PYD أي شيء يذكر عن نتائج التحقيق حول الموضوع.