للتباحث بشأن تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة .. وفد من الديمقراطي الكوردستاني يزور بغداد
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

للتباحث بشأن تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة .. وفد من الديمقراطي الكوردستاني يزور بغداد

من المقرر ان يصل وفد من الحزب الديمقراطي الكوردستاني ، اكبر الأحزاب الكوردستانية ، الى بغداد ، اليوم الاثنين ، للقاء الأطراف السياسية العراقية واجراء مباحثات بخصوص تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة.

الوفد يترأسه د.فؤاد حسن (وزير الخارجية الحالي) ويضم نائب رئيس البرلمان د.شاخوان عبدالله ، وبنگين ريكاني.

وقال ريكاني ، ان الوفد سيجري مباحثات مع الأطراف السياسية العراقية بخصوص تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة.

موضحاً ، ان الديمقراطي الكوردستاني سيبذل كل الجهود للتوصل الى اتفاق من اجل خروج العراق من الوضع المتأزم الحالي . مردفاً ان جهود الحزب وخطواته طوال الفترة الماضية كانت بهذا الاتجاه وخلق تفاهم بين الأطراف السياسية.

ويعيش العراق انقساما سياسيا حاداً ، جراء خلافات بين القوى الفائزة بالانتخابات النيابية التي جرت في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بشأن رئيس الوزراء المقبل وكيفية تشكيل الحكومة.

ويسعى الصدر إلى تشكيل حكومة "أغلبية وطنية" ، وهو ما تعارضه القوى الشيعية ضمن "الإطار التنسيقي" التي تطالب بحكومة توافقية تشارك فيها جميع القوى السياسية داخل البرلمان على غرار الدورات السابقة.

ومن المتوقع أن تبدأ هذا الأسبوع، اجتماعات مكثفة بين معظم القوى السياسية الفاعلة في "الإطار التنسيقي" و"تحالف السيادة" و"الحزب الديمقراطي الكوردستاني" بغية التوصل إلى تفاهمات تُفضي إلى تشكيل حكومة جديدة بعد نحو 8 أشهر من انتخابات أكتوبر/ تشرين الأول 2021 التي حصلت فيها الكتلة الصدرية على المرتبة الأولى.

هذا وكانت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكوردستاني في البرلمان العراقي د.فيان صبري ، أن هدفهم الأساسي هو ضمان حقوق الشعب الكوردي، وأنه بدون كتلة الديمقراطي الكوردستاني وأعضاء تحالف ‹السيادة› لا يمكن تشكيل حكومة جديدة في العراق.

وقالت د. صبري، لـ (باسنيوز)، إن هدفهم الأساسي هو ضمان حقوق شعب إقليم كوردستان، وأردفت بالقول: «باعتقادي لا يمكن تشكيل الحكومة الجديدة في العراق بدون كتلة الديمقراطي الكوردستاني وتحالف السيادة».

وأضافت «إننا في الديمقراطي الكوردستاني ننتظر ونراقب التطورات، وبعد ذلك سنقرر كيف وبأي شكل سنشارك في صياغة أي قرار بشأن مصير العراق في المستقبل».

وأشارت صبري، إلى إن الحكومة العراقية المقبلة «يصعب تشكيلها» من دون الحزب الديمقراطي الكوردستاني وتحالف ‹السيادة›، وقالت: «كيف يمكن تشكيل حكومة في العراق بدون غالبية الكورد والسنة؟».