بلاسخارت تؤكد خطورة أوضاع مخيم الهول وتحذر من «حرب الغد» مع داعش
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

بلاسخارت تؤكد خطورة أوضاع مخيم الهول وتحذر من «حرب الغد» مع داعش

عبرت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، اليوم السبت، عن قلقها بشأن وضع مخيم الهول، وحذّرت من إمكانية أن تتحول حرب الأمس مع داعش إلى حرب الغد إذا مالم توجد المعالجات الحقيقية.

ووفق إحصائيات رسمية، فإن مخيم الهول الواقع في ريف الحسكة بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) يأوي 16404 عائلة، عدد أفرادها 60351، منهم 8256 عائلة عراقية ويقدر عددهم بـ 30738 شخصاً، و5619 عائلة سورية تقدر بـ 21058 شخصاً ونحو 2529 عائلة أجنبية تقدر بـ 8555 شخصاً.

وقالت بلاسخارت في كلمة لها خلال مؤتمر (مخيم الهول والتزامات المجتمع الدولي) الذي عقده مركز الرافدين : «يجب أن يكون هناك تصرف شامل وحاسم في ملف مخيم الهول، فهناك٣٠ ألف عراقي ممن لديهم ارتباط بداعش وبعض ضحاياهم في مخيم الهول وأوضاعهم سيئة».

وأضافت أن «ثلاثة من خمسة هم أقل من سبعة عشر عاما في مخيم الهول، والكثير منهم محرومون من أبسط الحقوق ومنها التعليم».

وتابعت «من الممكن أن تتحول حرب الأمس مع داعش إلى حرب الغد إذا مالم تجد المعالجات الحقيقية، حيث أن الوضع الحالي في مخيم الهول غير مستقر وإبقاء الناس في هذا الوضع يشكل تهديدا خطرا كبيرا».

وأشارت بلاسخارت إلى أن «الأمم المتحدة مستعدة لتوفير الدعم الإنساني للعراق لاستقبال المزيد من العراقيين من مخيم الهول».

وعقب سيطرة مسلحي داعش على مساحات واسعة من العراق عام 2014 لجأ آلاف العراقيين إلى غربي كوردستان وسوريا هرباً من بطش الإرهابيين.

وشهد مخيم الهول في الأشهر الأخيرة حوادث أمنية متعددة بينها محاولات فرار وهجمات ضد حراس أو عاملين إنسانيين حيث قتل وأصيب عدد منهم.