بعد مجزرة العظيم .. "مساحة 65 كيلومتراً" تشعل الجدل بين ديالى وصلاح الدين
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

بعد مجزرة العظيم .. "مساحة 65 كيلومتراً" تشعل الجدل بين ديالى وصلاح الدين

 أكدت قيادة عمليات صلاح الدين، اليوم الجمعة ، أن جميع الحدود الفاصلة بين محافظة صلاح الدين والمحافظات الأخرى مؤمنة.

وقال قائد عمليات صلاح الدين اللواء الركن عبد المحسن حاتم ، إن"جميع الحدود الفاصلة بين قيادة عمليات صلاح الدين والقواطع الأخرى مؤمنة ، ولاتوجد خروقات"، لافتاً الى أن "العمليات الأمنية ضد أوكار داعش الإرهابي مستمرة في الحدود الفاصلة مع ديالى وسامراء ونينوى وكركوك والأنبار".

ويبدو ان تصريحه هذا يأتي ردا على ماكان قد صرح به محافظ ديالى في وقت سابق من اليوم الجمعة من ان " المحافظة طالبت سابقاً ، وتطالب حالياً بضرورة التصدي لتسلل الإرهابيين من محافظة صلاح الدين الى ديالى ، ووضع حد لمساحة 65 كيلومتراً من الحدود بين المحافظتين لمنع تسلل الإرهابيين ،لأنه من دون ذلك ستستمر مثل هكذا خروقات".

قائد عمليات صلاح الدين أشار الى أنه "خلال الأسبوع الماضي تم العثور على مضافات في جزيرة الثرثار في عمق الصحراء وتمت معالجتها من قبل القوة الجوية وتم العثور على أشلاء عناصر داعش الإرهابية وعجلاتهم المدمرة بعد تنفيذ العملية".

 ولقي 11 عسكرياً بينهم آمر سرية مصرعهم في هجوم شنه تنظيم داعش ليلة امس على قوة للجيش بمنطقة أم الكرامي بناحية العظيم ضمن الحدود الفاصلة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.