انتهاء أزمة رهائن في كنيس يهودي بولاية تكساس
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

انتهاء أزمة رهائن في كنيس يهودي بولاية تكساس

أعلن حاكم تكساس، غريغ أبوت، أنّه تمّ إطلاق سراح جميع الرهائن الذين كانوا محتجزين في كنيس بالولاية، مؤكّدا أنّهم خرجوا أحياء وسالمين. 

وكتب أبوت على تويتر «الصلوات استُجيبَت»، مضيفًا «جميع الرهائن خرجوا أحياء وسالمين».

وكانت وسائل إعلام أميركية محلية، أفادت السبت، بأن عناصر من قوات التدخل السريع «سوات» تنفذ عملية في كنيس يهودي بولاية تكساس بعد قيام رجل باحتجاز مجموعة من الرهائن. 

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن أن الحادث وقع في كنيس «بيث إسرائيل» بمدينة كوليفيل. 

وأعلنت شرطة المدينة عبر تويتر أنها طلبت من الأشخاص الساكنين قرب الكنيس إخلاء منازلهم. 

وأفادت وسائل الإعلام بأن محتجز الرهائن يطالب بإطلاق سراح أخته عافية صديقي وهي باكستانية مسجونة في تكساس بعدما أدانتها محكمة مانهاتن الفيدرالية في عام 2010 بمحاولة قتل جنود أمريكيين وعناصر مكتب التحقيقات الفدرالي في أفغانستان. 

من جانبها، نفت محامية صديقي أن تكون لموكلتها أو عائلتها أي علاقة بحادث احتجاز الرهائن في تكساس.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس بايدن أخذ علما بـ «عملية خطف رهائن جارية» في تكساس. 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، على تويتر: «سيستمر (بايدن) في تلقي معلومات محدّثة من فريقه» في حين تتفاوض سلطات إنفاذ القانون في بلدة صغيرة في تكساس مع رجل يبدو أنه اتخذ أشخاصا عدة رهائن في كنيس يهودي.