(بالفيديو) وقفة احتجاجية لأمهات الأطفال المختطفين من قبل PKK في عامودا
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

(بالفيديو) وقفة احتجاجية لأمهات الأطفال المختطفين من قبل PKK في عامودا

عقب قيام شبيبة حزب العمال الكوردستاني PKK بخطف مجموعة من الأطفال القصر خلال الأسبوع الماضي، قامت أمهات المختطفين والمختطفات بتنظيم وقفة احتجاجية، اليوم السبت، في مدينة عامودا بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) وطالبن بإطلاق سراح أبنائهن.

وتجمع العشرات من ذوي الأطفال المختطفين من قبل ما تسمى بـ «الشبيبة الثورية» التي يشرف عليها PKK  وسط مدينة عامودا ورفعوا شعارات من قبيل (القاصرات شموع لا تطفئوا شموعنا، صغارنا أقلام النجاة، تجنيدكم يزرع الرعب في قلوب الأمهات).

وقالت (صباح)، وهي والدة المختطفة القاصرة هدية عبد الرحيم عنتر في الوقفة الاحتجاجية: «إن ابنتي قاصرة تبلغ من العمر 15 عاما حيث قاموا بخطفها، وإننا نبحث عنها ونراجعهم ولا أحد يرد علينا»، متسائلة: «هل هذه هي عدالتهم؟».

وأضافت «في السابق كنا نسمع أن عمليات الخطف تتم في كوباني وعفرين ومناطق أخرى لم نكن نصدق، لكن الآن وبعد خطف بناتنا في عامودا أصبح الأمر واضحا، حيث خطفوا ابنتي من المدرسة».

وقالت صباح: «لم نعد نثق بالإدارة الذاتية، ومظلوم عبدي تعهد أن عمليات الخطف لن تتم في المستقبل، أين هذا الكلام؟، لا أحد يرد علينا بعد أن خطفوا ابنتي، وأطالب المسؤولين المعنيين بالإفراج عن أبنائنا المختطفين لديهم».

وبرز استياء كبير بين النشطاء والمراقبين الكورد جراء استمرار PKK تجنيد الأطفال القصر في المناطق الكوردية بغربي كوردستان.

وكان المجلس الوطني الكوردي في سوريا قد حمل قوات سوريا الديمقراطية مسؤولية قيام ما تسمى بالشبيبة الثورية بخطف القاصرين والقاصرات، وناشد المنظمات المعنية بإعادة عشرات الأطفال القصر المخطوفين لدى هذه المنظمة.

وكانت شبيبة PKK قد خطفت خلال الأسبوع الماضي 8 أطفال في حلب وعامودا وقامشلو واقتادتهم إلى جهة مجهولة.