نيجيرفان بارزاني : الديمقراطي الكوردستاني على الطريق الصحيح نحو مستقبل مشرق لشعبنا
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

نيجيرفان بارزاني : الديمقراطي الكوردستاني على الطريق الصحيح نحو مستقبل مشرق لشعبنا

 قال نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني نيجيرفان بارزاني، في كلمة له ، خلال تجمع انتخابي لحزبه في العاصمة أربيل ، اليوم الأحد، إن تعزيز قوة الحزب في البرلمان العراقي تعني تعزيز قوة وموقع ومكانة إقليم كوردستان ، كما ان زيادة قوة الحزب في بغداد تعني ضماناً لمكتسبات الإقليم.

 نيجيرفان بارزاني، أضاف ، انه "خلال العام الماضي واجهنا في اقليم كوردستان والمنطقة والعالم اجمع فترة عصيبة بسبب فيروس كورونا "،  مردفاً بالقول " من هنا اود ان استذكر الاحبة والاعزاء الذين فقدناهم بسبب هذه الجائحة، ونتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين ، واجتياز هذه المرحلة"، مؤكداً "ان حكومة اقليم كوردستان ستقدم كل ما بوسعها وخصوصا فيما يتعلق بمسألة التلقيح، والتي نواجه بسببها بعض المشاكل لأننا مرتبطون ببغداد ، واشد على ايدي كوادر الصحة في كل مناطق اقليم كوردستان لأنهم عملوا جميعا بروح البيشمركة".

بارزاني اضاف "أود ان ابين للجميع ان قوة الحزب الديمقراطي الكوردستاني تكمن في الجماهير المناصرة له " ، موضحاً " ففي عام 1975 تعرضنا الى نكسة ايلول، وما اعاد الحزب الديمقراطي من جديد مرة اخرى الى الساحة لم تكن الإمكانات المادية ولا العلاقات بل كانت نقطة واحدة فقط وهي قوة الجماهير، ان لم يكن للحزب الديمقراطي جماهيره المخلصة وجهود البيشمركة، كنا سنتعرض للعديد من المشاكل، فقد واجهتنا مؤامرات عديدة الا ان جماهير الحزب هم الذين وقفوا معنا ولغاية هذا اليوم".

وتابع " لقد وضع الحزب الديمقراطي الكوردستاني حجر الأساس للديمقراطية في هذه البلاد بجميع ما تخللها من نواقص ، ورئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني كان الشخص الأول الذي قال إنه يجب حل مشاكلنا عبر صناديق الاقتراع والانتخابات، وهذا الشرف كان من حصة الديمقراطي".

مردفاً " لم نقل بان الديمقراطية في كوردستان لا تعاني من نواقص او اننا حققنا كل شي، نعم  لدينا العديد من النواقص لكننا متاكدون بان الحزب الديمقراطي الكوردستاني يسير على الطريق الصحيح نحو مستقبل مشرق لهذا الشعب وهذا التأكيد مصدره انتم وكل من ضحى من اجل الحزب وناضلوا من أجله من الاجيال التي سبقتنا".

مضيفاً " نحن مرفوعي الراس بالجهود التي بذلتها الجماهير، ونحن نتذكر عندما دخلت داعش عام 2014 واجهتنا مشكلة كبيرة، لكن من نال شرف الدفاع عن اقليم كوردستان؟ اننا لا ننكر المساعدات التي تم تقديمها من قبل المجتمع الدولي لنا ونحن شاكرين لهم"، مستدركاً أن "الجهة التي كانت صامدة وكانت في مقدمة المواضع الدفاعية كانت قوات البيشمركة وكان الرئيس (في اشارة الى الزعيم الكوردي الرئيس مسعود بارزاني) ينام في سيارة لمدة ثلاثة أشهر ليبقى مع البيشمركة والجماهير في مواجهة الدواعش".

مستدركاً، "بعد الاستفتاء كانت جميع المؤامرات تحاك من أجل عدم عودة الحزب الديمقراطي الكوردستاني إلى بغداد، إلا ان الحزب اعتمد على قوة ودعم الجماهير، وهو ما اعادنا الى بغداد للدفاع عن حقوق اقليم كوردستان، وقد نال الديمقراطي الكوردستاني هذا الشرف".

مردفاً، "انا سعيد عندما ارى جماهير الحزب الديمقراطي الكوردستاني لا يردون على من يهاجمون الحزب سواء في بغداد او كوردستان، فعدم الرد عليهم هو افضل الحلول، ولا نريد ان تكون هناك ملاسنات معهم، لأننا نناضل تحت راية واحدة ورئيس واحد وقائد واحد، واطمئنكم باننا سنستمر بنضالنا بوجود هذه الجماهير المناضلة".

ودعا بارزاني جماهير وانصار الحزب الى العمل معاً والسعي لنيل مرشحي الديمقراطي الكوردستاني أكثرية الأصوات والحصول على اكبر عدد من المقاعد في البرلمان العراقي في انتخابات العاشر من أكتوبر المقبل لضمان حقوق ومكتسبات إقليم كوردستان فكلما كان الديمقراطي الكوردستاني قوياً كان إقليم كوردستان قوياً .