(بالفيديو)  قوات PYD تعتقل طلبة كوباني بشكل وحشي لرفضهم مناهج الإدارة الذاتية
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

(بالفيديو)  قوات PYD تعتقل طلبة كوباني بشكل وحشي لرفضهم مناهج الإدارة الذاتية

أظهر شريط مصور حصلت عليه (باسنيوز)، الطريقة الوحشية التي تعاملت بها قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD مع طلبة كوباني المحتجين الرافضين لمناهج الإدارة الذاتية.

ويظهر في الشريط، مسلحون من PYD وهم يجرون طلاباً صغار بشكل همجي إلى داخل عربات (فان) بهدف اعتقالهم ونقلهم إلى المراكز الأمنية.

وخرجت اليوم الخميس، ولليوم الثاني على التوالي، مظاهرة طلابية في مدينة كوباني بغربي كوردستان (كوردستان سوريا) طالب فيها المجتمعون السماح لهم بالتسجيل على منهاج النظام السوري، فيما قامت قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD باعتقال 4 طلاب.

وقال مصدر إعلامي من مدينة كوباني لـ (باسنيوز)، إن «عشرات الطلبة الكورد في المرحلتين الإعدادية والثانوية تظاهروا اليوم أمام مقر كانتون PYD في مدينة كوباني، حيث طالبوا بالسماح لهم بالتسجيل على منهاج النظام السوري».

وأضاف أن «قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD اعتقلت على أثر ذلك 4 طلاب وهاجمت الشباب الذين قاموا بتصوير التظاهرة ولاحقتهم، وسط استياء كبير في المدينة».

 وكانت قوى الأمن الداخلي (الآسايش) التابعة لإدارة PYD، اعتقلت أمس الأربعاء عدداً من الطلبة الكورد في مدينة كوباني.

ويفضل الكثير من الأهالي في غربي كوردستان أن يتعلم أطفالهم في مدارس تعتمد منهاج النظام بدلاً من منهاج الإدارة الذاتية غير المعترف به رسمياً، كما يؤكدون بأن عدم موافقتهم على منهاج PYD  التعليمي لا يعني أنهم مع منهاج النظام.

وفرضت الإدارة الذاتية منذ مطلع العام 2016 وبشكل تدريجي منهاجاً تعليمياً «مؤدلجاً» باللغة الكوردية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في شمال وشمال شرق سوريا، يقول مراقبون للعملية التربوية إنه «جامد وركيك» في محتواه العلمي ولا يأخذ بتطور التعليم، كما أن الشهادات غير معترف بها على المستوى الوطني والخارجي، وأنه يروج لأيديولجية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD والعمال الكوردستاني PKK.

ويدعو غالبية أهالي غرب كوردستان إلى تشكيل لجان تربوية لدراسة المنهاج القائم لإقراره أو إقرار منهاج جديد أو إجراء تعديلات على المنهاج القائم بما يضمن حصوله على الاعتراف الرسمي من قبل المنظمات الدولية المختصة بالتعليم.

ونهاية العام الدراسي الماضي تعرض الكثير من مسؤولي الإدارة الذاتية إلى ما يشبه الفضيحة، بعد أن ظهر أن أبناء معظمهم يتلقون تعليمهم في مدارس النظام ويدرسون منهاجه.