(بالصور) البيشمركة تفكك 30 كغ TNT زرعها PKK في آميدي
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

(بالصور) البيشمركة تفكك 30 كغ TNT زرعها PKK في آميدي

فككت قوات البيشمركة، مساء اليوم الإثنين،  العديد من العبوات الناسفة التي زرعها مسلحو حزب العمال الكوردستاني PKK على طريق آميدي (العمادية) – ديرلوك في محافظة دهوك.

مصدر مطلع من قوات بيشمركة زيرفاني أكد لـ (باسنيوز)، أنهم فككوا 30 كيلوغراماً من مادة TNT شديدة التفجير، مزروعة من قبل مسلحي PKK على شكل عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي بين آميدي وديرلوك، قرب قرية سركلي.

أضاف المصدر، أن قوات بيشمركة زيرفاني حصلت مسبقاً على معلومات تفيد بأن مسلحي PKK قاموا بزرع هذه المتفجرات، وتوجهت إلى الموقع وفككتها.

ووفق المصدر، فإن المتفجرات كانت مزروعة في موقعين، ومكونة من 30 كغ من مادة TNT شديدة الانفجار.

وأكد المصدر أن وجود مسلحي PKK في المنطقة بات يشكل تهديداً مستمراً، لأنهم سبق وأن قاموا بزرع عبوات كهذه وتسببوا بأضرار مادية وبشرية.

وكان مسلحو PKK قد زرعوا مؤخراً عبوات ناسفة وألغام مرات عديدة في آميدي وزيني ورتي على طرق المواطنين وقرب مواقع البيشمركة.

هذا فيما كانت وزارة البيشمركة أعلنت، يوم الأربعاء، أن عبوة ناسفة زرعها مسلحو PKK انفجرت بعربة تابعة لقوات البيشمركة ضمن حدود قضاء آميدي (العمادية) (70 كم شمال محافظة دهوك) ما أدى إلى إصابة مقاتل في البيشمركة بجروح طفيفة.

وتسببت الألغام والعبوات التي يزرعها عناصر PKK في المناطق الحدودية بإقليم كوردستان بوفاة وإصابة عشرات المدنيين حتى الآن، كما تعيق عودة أهالي تلك المناطق إلى قراهم ومنازلهم وممارسة أعمالهم الاعتيادية.

وكان مسؤول مؤسسة الثقافة والتوعية في وزارة البيشمركة العميد عثمان ريشة، قد أفاد في وقت سابق لـ (باسنيوز)، بان الألغام التي يزرعها مسلحوا PKK في المناطق الحدودية داخل إقليم كوردستان بات يشكل تهديداً جدياً على سلامة المواطنين من أصحاب المزارع والبساتين ورعاة الأغنام ، وكذلك الذين يذهبون لجمع الأعشاب والنباتات البرية في هذه المناطق.

مضيفاً، أن العديد من المواطنين ذهبوا ضحايا لهذه الألغام سواءً من الذين فقدوا حياتهم أو أصيبوا بإعاقات، لافتاً إلى أن أعداد هذه الألغام كبيرة، وزُرع بعضها على الطرق وفي مناطق آهلة بالسكان، مردفاً بالقول، إن على المواطنين أن يكونوا حذرين منها جداً.