إدارة العاصمة أربيل تطلق حملة لمواجهة الجفاف وشح المياه بدعم اماراتي
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

إدارة العاصمة أربيل تطلق حملة لمواجهة الجفاف وشح المياه بدعم اماراتي

اطلق محافظ العاصمة أربيل ، اليوم الثلاثاء ، من ناحية قوشتبة (جنوب أربيل) مشروع مكافحة الجفاف ضمن حدود العاصمة بدعم من القنصلية الإماراتية والهلال الأحمر الاماراتي .

أوميد خوشناو ، قال في مؤتمر صحفي حضره مراسل (باسنيوز) ، بحضور القنصل الاماراتي ، ان إدارة العاصمة ومنذ بروز ازمة الجفاف وشح المياه بدأت بحملة لمواجهة الازمة وتجاوزها بأقل الخسائر.

محافظ العاصمة ، أشار الى تخصيص مجلس وزراء إقليم كوردستان موازنة مالية لمواجهة الازمة في اربيل ، بالإضافة الى تخصيص رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ايضاً موازنة مالية خاصة للعاصمة لهذا الغرض.

وتابع ، كما وجهنا دعوة للقنصليات والبعثات الدبلوماسية في العاصمة أربيل لدعمنا في هذا المجال ، منوهاً الى استجابة القنصلية الإماراتية للدعوة ومبادرتها للمساعدة عبر برامج الهلال الأحمر الاماراتي.

وأوضح خوشناو ، انهم أرادوا الإعلان عن اطلاق الحملة من ناحية قوشتبة كونها من المناطق المتضررة جداً من الجفاف ، مشيراً الى حفر بئر مائي وصل عمقه الى 670 متراً مايدل على انخفاض وصفه بالمخيف في مستوى المياه الجوفية.

وتابع ، في اطار برامج مكافحة الجفاف ، تم حتى الآن حفر 30 بئراً ارتوازياً وصيانة 150 أخرى ضمن حدود المحافظة .

محافظ العاصمة أربيل ، دعا المواطنين الى دعم برامج الحكومة لمكافحة الجفاف وترشيد استهلاك المياه وعدم هدرها ، مشدداً على انهم سيتخذون إجراءات قانونية ضد المخالفين.

من جانبه ، عبر القنصل الاماراتي لدى أربيل احمد الزاهري خلال المؤتمر الصحفي عن دعم القنصلية والهلال الأحمر الاماراتي لادارة العاصمة وجهودها في مواجهة شح المياه ، مشيرا الى مساهمتهم بحفر آبار جديدة وصيانة الابار الموجودة حالياً ، لافتاً الى ان قلة الامطار هذا العام ساهم في استفحال الازمة ، مشدداً على دعم بلاده المستمر لإقليم كوردستان.

 هذا ويتم تزويد العاصمة اربيل بالمياه الصالحة للشرب بطريقتين ، قسم منها وفق نظام الآبار الجوفية المنتشرة في المناطق الشمالية والشرقية من المدينة، والقسم الآخر عبر مشروع ماء افراز والذي يعتمد على المياه السطحية ويستخدم التقنيات الحديثة في التعقيم والضخ .

ويواجه العراق بشكل عام، وإقليم كوردستان خصوصا، تحديات كبيرة هذا العام في قضية المياه، وذلك بسبب قلة تساقط الأمطار وقطع دول الجوار لمياه أكبر أنهار الاقليم.