قيادي في ENKS: تصعيد PYD الأخير هدفه وأد الحوار الكوردي - الكوردي
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

قيادي في ENKS: تصعيد PYD الأخير هدفه وأد الحوار الكوردي - الكوردي

أكد رئيس المجالس المحلية في المجلس الوطني الكوردي ENKS، محسن طاهر، اليوم السبت، أن التصعيد الأخير من قبل قوات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ضد ENKS هدفه وأد الحوار الكوردي - الكوردي، ودفع المجلس للتنصل من الحوارات المرتقبة تحت ضغط الرأي العام الكوردي، لافتا إلى أن المجلس لم يستلم رداً على الرسالة التي أرسلها للراعي الأمريكي وقائد قوات سوريا الديمقراطية حتى اللحظة.

وقال محسن طاهر، وهو أيضا عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا لـ (باسنيوز)، إن «التصعيد الأخير هدفه وأدَ الحوار الكوردي - الكوردي، ويزيد من تراكم المعيقات التي وعد الضامن الأمريكي ورئيس قوات سوريا الديمقراطية بإزالتها وصولاً لبناء أرضية صلبة أساسها الثقة والتفاهم».

وأضاف أن «التصعيد يأتي مخالفا لبيان قيادة سوريا الديمقراطية حول الحريات العامة وحرية العمل السياسي والتنظيمي لأحزاب المجلس الوطني الكوردي بعيد انطلاقة الحوارات».

محسن طاهر: القمة الرباعية المزمعة انعقادها ستكون امتداداً للتفاهمات الروسية  التركية | ARK News

محسن طاهر

وأكد طاهر أن «هذا التصعيد يصب في مصلحة الجهات التي لا تؤمن بمبدأ التعددية والتشاركية في إدارة المنطقة سياسياً واقتصادياً وعسكرياً».

كما جزم القيادي الكوردي، أن «الغاية الحقيقة من هذه الإجراءات التعسفية بحق كوكبة من الرفاق وإعلامي الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا هي دفع المجلس الوطني للتنصل من الحوارات المرتقبة تحت ضغط الرأي العام الكوردي».

واعتبر  طاهر أن «الحوار الكوردي - الكوردي مرهون باحترام الرسالة الضامنة المرسلة للمجلس من قبل الراعي الأمريكي وقائد سوريا الديمقراطية وتنفيذ فحوى هذه الرسالة نصاً وروحاً».

 وقال محسن طاهر: «أرسلنا رسالة مفصلة حول الانتهاكات والتصعيد الأخير حيال المختطفين من رفاق حزبنا للراعي الأمريكي وقيادة سوريا الديمقراطية، ولم نستلم الرد حتى تاريخه، علماً أن السفير الأمريكي في إجازة منذ مدة».