حقوق الإنسان التركية: عنصريون قتلوا العائلة الكوردية في قونية
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

حقوق الإنسان التركية: عنصريون قتلوا العائلة الكوردية في قونية

ضمن تداعيات مقتل عائلة كوردية كاملة في ولاية قونية وسط تركيا، اليوم الجمعة، قالت جمعية حقوق الإنسان التركية İHD، إن «عنصريين» قتلوا العائلة فقط لأنهم كورد.

وفي وقت سابق مساء اليوم، قُتل 7 أفراد من عائلة دادا أوغلو في قونية، بعد أن كانت قد تعرضت سابقًا للهجوم من قبل مجموعة «عنصرية» مكونة من 60 شخصاً، أخبروا العائلة بأنهم «قوميون» وقالوا: «لن ندعكم تعيشوا هنا»، وفق تقرير نشره موقع Duvar التركي، وترجمته (باسنيوز).

Konya'da eve silahlı saldırı: 6 kişi öldürüldü

عائلة دادا أوغلو بعد هجوم 12 أيار

ووقع الهجوم مساء اليوم في حي حسانكوي بقضاء مرام في قونية. وقتل مسلحون دخلوا المنزل سبعة أشخاص، ثم أضرموا النار في المنزل وهربوا.

وسرعان ما وصل إلى الموقع عدد كبير من رجال الشرطة والإطفاء، وتم العثور على جثث كل من: (يشار دادا أوغلو، باريش دادا أوغلو، سربيل دادا أوغلو، سراب دادا أوغلو، إبيك دادا أوغلو، متين دادا أوغلو، سيبل دادا أوغلو)، الذين قتلوا بالرصاص داخل المنزل بينما تم إخماد الحريق.

وجاء في بيان صادر عن مكتب محافظ قونية بعد الهجوم «قُتل 7 أشخاص من عائلة واحدة بالبنادق في الحادث المأساوي الذي وقع في قضاء مرام اليوم حوالي الساعة 19:00».

أضاف البيان «إن مرتكبي الحادث سيقبض عليهم وسيقدمون للعدالة».

ووفق التقرير، فإن عائلة دادا أوغلو، التي تعيش في حي حسن كوي بقضاء مرام في قونية منذ 24 عاماً، تتعرض لاعتداءات عنصرية من قبل جيرانهم على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية.

ويشير الموقع إلى أن العائلة تعرضت للمضايقات مرات عديدة لأنهم من الكورد، وهوجموا بالحجارة والعصي والسكاكين من قبل مجموعة مكونة من 60 شخصاً مساء 12 أيار / مايو الماضي.

وقال إرين كسكين، رئيس جمعية حقوق الإنسان التركية İHD، عبر تويتر: «هوجمت العائلة في قونية يوم 12 مايو وتم إطلاق سراح المعتقلين وتم إصدار أمر حماية بحق العائلة، واليوم قام المفرج عنهم بقتل العائلة التي هاجموها من قبل. بصفتنا منظمة İHD، سنتابع الحادثة. نحن آسفون للغاية».

وقال عبد الرحمن كارابولوت، محامي العائلة الكوردية عبر تويتر: «الأوغاد قتلوا موكليّ .. لقد حذرناهم (السلطات) عدة مرات ..قتلوا 7 أشخاص، ثلاث منهم من النساء».