بالتعاون مع منظمة العمل الدولية .. هيئة إحصاء إقليم كوردستان تبدأ مسحاً لسوق العمل
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

بالتعاون مع منظمة العمل الدولية .. هيئة إحصاء إقليم كوردستان تبدأ مسحاً لسوق العمل

كشف رئيس هيئة الإحصاء في إقليم كوردستان ، اليوم الثلاثاء ، عن بدأهم بإجراء مسح شامل للقوى العاملة لتحديد نسب ومعدلات فرص العمل والبطالة في الإقليم .

سيروان محمد ، قال لـ(باسنيوز) ان المسح يجري بالتعاون مع عدد من الجهات المختصة منها منظمة العمل الدولية ، ويشمل عينات من مختلف مناطق إقليم كوردستان في مراكز المدن والاقضية والنواحي.

محمد ، أشار الى ان عملية المسح قطعت مراحل جيدة ويُنتظر إعلان نتائجها مطلع أغسطس/آب المقبل .

وكان معدل البطالة في إقليم كوردستان قد تجاوز مستوى 13% عام 2015 حسب بيانات سوق العمل في الإقليم ، وعزي ذلك الارتفاع إلى الأزمة الاقتصادية حينها والحرب على تنظيم داعش ، حيث بلغ عدد العاطلين عن العمل حينها 187 ألفا من أصل أكثر من مليون عامل.

لكن رئيس هيئة الإحصاء في إقليم كوردستان قال أنه من خلال إجراء مسوحات متعاقبة بين عامي 2016 و2017 تراجعت البطالة حتى بلغت مستوى 10.2% في 2017، ومن خلال إجراء المسح الجديد بالتعاون مع الأمم المتحدة فإن معدل البطالة سيتراجع على الأرجح.

وألقت الحرب ضد تنظيم داعش خلال اعوام 2014 و2017 بظلالها على الحياة في اقليم كوردستان الذي يستضيف أكثر من 800 ألف نازح عراقي وأكثر من ربع مليون لاجئ سوري ، وهو ما جعل العثور على وظائف بالنسبة للمواطنين امراً صعباً.

وكانت دراسة أجريت في عام 2018 أظهرت أن معدل البطالة في اقليم كوردستان لا يزال مرتفعاً مع صعوبة الحصول على عمل مناسب أو وظائف بالنسبة لشريحة الشباب.

انخفاض ملموس في معدل البطالة بكردستان العراق | عراق | الجزيرة نت

وبحسب الدراسة، التي اعدتها هيئة احصاء كوردستان بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان والمنظمة الدولية للهجرة، فأن 87 بالمئة من الأسر في إقليم كوردستان يكسبون أقل من 850 دولار في الشهر.

وقدمت الدراسة صورة شاملة للتركيبة السكانية والعمالة والدخل والسكن وممتلكات السكان ومستويات التعليم ومحو الامية في الاقليم.

وأشارت الدراسة إلى أن الشباب في كوردستان يواجهون صعوبة كبيرة في العثور على وظائف، حيث يعتبر نحو 20 بالمئة ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و34 سنة خارج القوى العاملة وغالباً ما يفقدون الأمل في الحصول على عمل.

وأظهرت الدراسة كذلك أن أكثر من 40 بالمئة من الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عاماً هم جزء نشط بالنسبة الى القطاع العام.

وبالنسبة لمن هم اصغر من 15 سنة فان نسبتهم هي 35 بالمئة فيما تبلغ نسبة من هم بين 15-65 عاما نحو 61 بالمئة. اما 4 بالمئة فهي نسبة من هم بعمر 65 عاماً فما فوق.

ورغم وجود البطالة فان الدراسة لفتت الى ان غالبية العائلات في إقليم كوردستان تتمع حالياً بمستوى معيشي لائق حيث يملك الجميع تقريبا الاجهزة المنزلية الشائعة مثل التلفزيون والطباخ والثلاجة.

ووفقا للدراسة ذاتها، فإن عدد سكان إقليم كوردستان في 2018 كان 5.7 مليون نسمة.