بعد انفجار النجف .. التحالف ينفي استهداف ميليشيات الحشد خلال اليومين الماضيين
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

بعد انفجار النجف .. التحالف ينفي استهداف ميليشيات الحشد خلال اليومين الماضيين

نفى المتحدث باسم عملية ‹العزم الصلب›، الاثنين، قيام القوات الجوية المشتركة بالعملية بغارات جوية خلال اليومين الماضيين في العراق أو سوريا.

جاءت هذه التصريحات على خلفية أنباء عن انفجار كدس عتاد تابع لإحدى الفصائل التابعة للحشد الشعبي في محافظة النجف العراقية، فيما أعلنت ميليشيات (فرقة الإمام علي) تعرض أحد مخازن أسلحته لقصف من «طيران مسير معادٍ».

وقال الكولونيل واين ماروتو، إنه «لم تشن غارات جوية في العراق أو سوريا اليوم أو يوم أمس»، مشدداً على حق القوات المتحالفة في العملية «في الدفاع عن نفسها»، مؤكداً أن «فرض الأمن يبقى الأولوية القصوى للتحالف».

فيما قالت خلية الإعلام الأمني، أن الانفجار وقع بسبب «سوء الخزن مع الارتفاع الكبير بدرجات الحرارة».

لكن مصدر أمني في محافظة النجف، أكد أن انفجار مستودع الأسلحة في معسكر الديوك شمال غرب المحافظة لم يكن بسبب قصف صاروخي من قبل الطائرات وكذلك لم يكن بسبب «سوء التخزين» كما أعلنت بعض الأجهزة الأمنية.

وأوضح المصدر لـ (باسنيوز)، أن «الانفجار ناتج عن استهداف مستودع الأسلحة بصاروخ كاتيوشا ما أدى إلى انفجار كبير داخل المستودع مع انطلاق بعض الصواريخ التي كانت مخزنة فيه على المناطق المجاورة».

لافتاً إلى أن «المستودع تابع لميليشيا (فرقة الإمام علي)، ويعتقد أن ميليشيا (كتائب الإمام علي) هي من قامت باستهداف المستودع نظراً لتصاعد الخلافات بشكل كبير بين الجانبين خلال الفترة الأخيرة».

وكانت قيادة ميليشيا (فرقة الإمام علي) أعلنت، تعرض معسكر الديوك لضربتين جويتين بواسطة طائرة مسيرة مما أدى إلى إصابة 3 من عناصرها.