بايدن يعلن عن «مرحلة جديدة» من التعاون العسكري الأمريكي مع العراق
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

بايدن يعلن عن «مرحلة جديدة» من التعاون العسكري الأمريكي مع العراق

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الاثنين، أن بلاده ستنهي بحلول نهاية العام «مهمتها القتالية» في العراق لتباشر «مرحلة جديدة» من التعاون العسكري.

وقال بايدن في حضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال استقباله إياه في البيت الأبيض: «لن نكون مع نهاية العام في مهمة قتالية» في العراق، لكن «تعاوننا ضد الإرهاب سيتواصل حتى في هذه المرحلة الجديدة التي نبحثها».

وأشار بايدن في المحادثات مع الكاظمي بالمكتب البيضاوي، إن الدور الأمريكي في العراق سيتحول إلى تقديم المشورة والتدريب.

وأضاف أن الولايات المتحدة سترسل جرعات لقاحات ضد فيروس «كورونا» للعراق قريبا.

ويوم أمس، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أن بلاده ستظل بحاجة القوات الأمريكية للتدريب والحصول على المعلومات الاستخباراتية.

جاءت تصريحات رئيس الوزراء العراقي، خلال مقابلة مع وكالة ‹أسوشيتدبرس›، قبل زيارته إلى واشنطن.

وأوضح الكاظمي، أنه ليست هناك حاجة إلى «أية قوات قتالية أجنبية على الأراضي العراقية»، دون أن يعلن عن موعد نهائي لرحيل القوات الأمريكية. وأضاف أن قوات الأمن والجيش في العراق قادرة على الدفاع عن البلاد بدون دعم قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

بيد أنه قال إن «أي جدول زمني للانسحاب سيعتمد على احتياجات القوات العراقية»، وأضاف أن «الحرب ضد داعش وجهوزية قواتنا فرضت جداول خاصة (لانسحاب القوات من العراق) تعتمد على المفاوضات التي سنجريها في واشنطن».

اتفقت الولايات المتحدة والعراق في نيسان / أبريل الماضي على أن انتقال الولايات المتحدة إلى مهمة التدريب والمشورة يعني أن الدور القتالي الأمريكي سينتهي، لكنهما لم يتوصلا إلى جدول زمني لاستكمال هذا الانتقال. وفي اجتماع غدٍ بالبيت الأبيض، من المتوقع أن يحدد الزعيمان جدولاً زمنياً، من المحتمل أن يكون بحلول نهاية هذا العام.

واستقر عدد القوات الأمريكية الموجودة بالعراق عند حوالي 2500 منذ أواخر العام الماضي عندما أمر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بخفضه من 3000.