قيادي في الوطني الكوردستاني يدعو للتحقيق باستشهاد بيشمركة بعد خطفه من قبل PKK
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

قيادي في الوطني الكوردستاني يدعو للتحقيق باستشهاد بيشمركة بعد خطفه من قبل PKK

دعا قيادي في حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني (ثاني أكبر أحزاب إقليم كوردستان بعد الديمقراطي الكوردستاني)، اليوم الأحد، إلى التحقيق في استشهاد أحد عناصر البيشمركة بعد خطفه من قبل مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK في راپرين.

وكان علي قادر، المتحدث باسم الدفاع المدني في راپرين، قد أفاد، الخميس الماضي، لـ (باسنيوز)، أن مسلحي PKK اختطفوا أحد عناصر البيشمركة (من أهالي ناحية قسرى) لعدة أيام، ومن ثم أثناء نقله إلى منطقة سورەدى بسفوح جبل قنديل (حيث معقل PKK) تعرضت السيارة التي تقلهم لحادث واحترقت، ما أسفر عن وفاة البيشمركة مع 2 من مسلحي PKK.

بالصدد، قال جميل هورامي، رئيس رابطة البيشمركة القدامى في الاتحاد الوطني، لـ (باسنيوز): «يجب اتخاذ إجراءات حاسمة بصدد هذا الحادث، وعلى وزارة البيشمركة ومسؤولي البيشمركة في السليمانية إصدار بيان واتخاذ الإجراءات اللازمة والتحقيق بالحادث، إذ لا يحق لأي جهة اعتقال مقاتل في البيشمركة ومحاسبته، فهذا يخالف القوانين».

وأضاف «لا يحق لـ PKK أن يحاسب المواطنين ويحقق معهم، فهناك حكومة ومجلس أمن، وهذا ليس من اختصاص PKK».

ويمارس PKK انتهاكات يومية بحق سكان المناطق الحدودية بإقليم كوردستان، من خطف وقتل وطلب فدية وفرض إتاوات، عدا عن جلبه الخراب والدمار إلى تلك المناطق بسبب القتال المستمر بين الدولة التركية والحزب الكوردي التركي.

ورغم مطالبات مسؤولي إقليم كوردستان بخروج مسلحي PKK من أراضي الإقليم، إلا أن الحزب يرفض الأمر حتى الآن، ما يتسبب بفقدان الأمن والاستقرار بمئات القرى الحدودية وإخلائها من سكانها.