إعلاميون وحقوقيون : قرار إدارة PYD إغلاق مكتب كوردستان 24 "كيدي" .. يقف وراءه PKK
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

إعلاميون وحقوقيون : قرار إدارة PYD إغلاق مكتب كوردستان 24 "كيدي" .. يقف وراءه PKK

  قرار "سياسي" بحت وبالضد من حرية التعبير والرأي

اعتبر إعلاميون وحقوقيون كورد ، أن قرار إدارة حزب الاتحاد الديمقراطيPYD  إغلاق مكتب فضائية كوردستان  24 بدعوى "تأجيج خطاب الكراهية" انتهاك آخر بحق الصحافة الكوردية ، ولا يستند إلى أية معايير مهنية ، مشددين على انه قرار "سياسي" بحت، يتعارض مع حرية التعبير وضمان عمل وسائل الإعلام المستقلة وتعدد الرأي ، الذي هو حق أساسي من حقوق الإنسان.

بالصدد، قال الحقوقي الكوردي السوري مصطفى أوسو لـ (باسنيوز) إن: قرار إلغاء تسجيل مكتب فضائية كوردستان 24 في مناطق شمال وشرق سوريا، استنادا لفقرات عامة وفضفاضة في القانون، من قبيل: (نشر خطاب الكراهية، وتأجيج الفتنة بين أبناء الشعب الكوردي، والحض على الاقتتال الكوردي - الكوردي)، سياسي بحت، وهو يتعارض مع حرية التعبير وضمان عمل وسائل الإعلام المستقلة والتعددية، التي هي حق أساسي من حقوق الإنسان، وأساس الحكم الرشيد في العالم أجمع".

صحفيي كوردستان" تدين حظر "كوردستان 24" بروج افا

مضيفاً ، أن " المس بحرية التعبير والإعلام، بالكيدية السياسية، لا يخدم أبدا المنطقة وقضاياها في جميع مجالات الحياة، كما لا يخدم أيضا الجهة المصدرة له التي نأمل منها التراجع عنه، لأن الرجوع عن الخطأ فضيلة".

فيما قال الإعلامي الكوردي السوري ، روهات محمد لـ (باسنيوز) إن "قرار إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ، كيدي ، يقف وراءه حزب العمال الكوردستاني PKK الذي يسيطر على كل مفاصل مؤسسات الإدارة الذاتية."

وأضاف أن " فضائية كوردستان 24 تعمل وفق معايير مهنية، وما هذا القرار إلا انتهاك آخر بحق حرية الصحافة في غربي (كوردستان سوريا)".

ايران تغلق مكتب كوردستان 24 بطهران

بدورها، انتقدت شبكة الصحفيين الكورد السوريين في بيان تلقت (باسنيوز) نسخة منه قرار الإغلاق ، وعبرت  عن " بالغ الأسف بوصول الأمور إلى حد إغلاق مكاتب إعلامية تعمل بمهنية معقولة وفق المعايير الدولية".

كما أدانت الشبكة (وهي نقابة صحفية كوردية مستقلة) "التوجهات التي قد تُلحق أيّ انتهاك بحُرية الصحافة والتعبير في المناطق الكوردية، وطالبت دائرة الإعلام بالعودة عن قرار إغلاق مكتب كوردستان 24 وإيقاف الإجراءات التي ستتخذ في هذا الإطار"، مؤكدةً أن "تشريع القوانين يجب أن تكون في خدمة حرية العمل الإعلامي وفق المواثيق الدولية".

وفي إطار التضييق المستمر على وسائل الإعلام، والحد من حرية العمل الصحفي في مناطق سيطرتها، قررت الإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD حظر عمل قناة (كوردستان 24) بدعوى «تأجيج خطاب الكراهية».

No description available.

وقالت دائرة الإعلام في الإدارة الذاتية ، أمس الأحد ، في بيان طالعته (باسنيوز) : «تم إلغاء تسجيل مكتب فضائية كوردستان 24 لأنها تنشر خطاباً يصنف تحت خانة خطاب الكراهية وتحرض على العنف بين المواطنين».

وتأسست مؤسسة ‹كوردستان24›  في 31  أكتوبر/ تشرين الأول  2015 وتمكنت في فترة قياسية من لفت الأنظار إليها.

وتمتلك المؤسسة - ومقرها الرئيسي في أربيل- منصات إعلامية عديدة ومنها محطة تلفزيونية وإذاعة تبث على موجات FM وموقع الكتروني يضم محتوى إخبارياً متجدداً باللغات الكوردية باللهجتين السورانية والكرمانجية والإنكليزية والعربية والتركية.

كما تملك المؤسسة مكاتب عديدة منتشرة في أصقاع الأرض لاسيما في شمال كوردستان وغربها وفي العراق وتركيا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.