"فساد وسوء إدارة".. 60 دعوى قضائية ضد راكان الجبوري
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

"فساد وسوء إدارة".. 60 دعوى قضائية ضد راكان الجبوري

بالرغم من تسجيل 60 دعوى قضائية ضده في المحاكم الرسمية، إلا ان محافظ كركوك بالوكالة، راكان الجبوري المفروض على المدينة منذ احداث 16 أكتوبر 2017، لم يتم القاء القبض عليه لحد الان، حيث اشار احد النواب في البرلمان العراقي، الى ان السبب يرجع الى ضعف الحكومة العراقية وعدم متابعة هذه الدعاوي.

وبعد أحداث 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 وانسحاب قوات البيشمركة من كركوك والسيطرة على المدينة من قبل ميليشيات الحشد والقوات الأمنية العراقية الأخرى، قاد الجبوري حملات مكثفة لتعريب المدينة، وذلك باستقدام الوافدين العرب ليعودوا ويحاولوا الاستيلاء على اراضي المواطنين الكورد، بالاضافة الى إقالة المسؤولين الكورد من وظائفهم.

وبحسب مصادر ( باسنيوز)، فقد تم تسجيل 60 دعوى قضائية بحق الجبوري لحد الان في المحاكم الرسمية، تتعلق بملفات فساد وسوء إدارة مع تقديم كامل الادلة والبراهين، إلا انه لم يتم القبض عليه لحد الان.

وبحسب نفس المصادر، فقد أصدرت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الاتحادية عدة اوامر استقدام لمحافظ كركوك وعدد من المسؤولين بالمحافظة على خلفيَّة مخالفات والاضرار بالمال العام، إلا انه يتم اطلاق سراحه بكفالة.

ومن اشهر ملفات الفساد لمحافظ كركوك المفروض على المدينة منذ العام 2017، والتي يعرفها مواطنوا كركوك ايضا، انفاق 100 مليون دينار لشراء (الكباب والنساتل والحلويات) لدار الضيافة في المحافظة خلال اقل من عام واحد.

من جانبه، قال ناصر هركي، عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، لـ(باسنيوز): "ان عدم حضور راكان الجبوري للمثول امام المحكمة، أو اسقاط التهم الموجهة إليه، يعود الى ان الحكومة العراقية الحالية، ليست تلك الحكومة التي باستطاعتها القيام بواجباتها والقاء القبض على الفاسدين لينالوا جزاؤهم العادل".

واضاف، "ليس من الممكن في العراق اتخاذ الاجراءات اللازمة ضد المتهمين والمتورطين بقاضيا الفساد بالشكل المطلوب، وهذه ملاحظة ستسجل على الحكومة الاتحادية".