قيادي سابق في PKK : تنسيق "استخباراتي" بين الوطني الكوردستاني وتركيا لاستهداف قادة الحزب في السليمانية
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

قيادي سابق في PKK : تنسيق "استخباراتي" بين الوطني الكوردستاني وتركيا لاستهداف قادة الحزب في السليمانية

متسائلاً ، لماذا يلتزم PKK الصمت حيال ذلك؟

ابدى قيادي سابق في حزب العمال الكوردستاني PKK ، اليوم الاحد ، شكوكه في وجود علاقة استخباراتية بين حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني وتركيا لاستهداف كوادر وقادة PKK في محافظة السليمانية ، قائلاً من دون وجود "تنسيق" ليس بإمكان تركيا استهداف PKK في السليمانية.

ويُلاحظ منذ فترة ارتفاع وتيرة استهداف كوادر ومسؤولي PKK ضمن حدود محافظة السليمانية (منطقة نفوذ الوطني الكوردستاني الرئيسية) من دون الإعلان عن هويات المستهدفين الذين على مايبدو هم من مسؤولي PKK ، وآخر هذه الاستهدافات كانت غارة جوية ، مساء امس السبت ، هي الثانية من نوعها خلال أسبوع ، أصابت عجلة تابعة لمسلحي الحزب الكوردي التركي في قرية ضمن حدود قضاء ماوەت التابع لمحافظة السليمانية ما أدى الى مقتل مسلحين اثنين وإصابة ثالث بجروح.

د. فائق‌ گولبي الرئيس السابق لحزب الحل الديمقراطي الكوردستاني (أحد اجنحة PKK في إقليم كوردستان وتم حله لاحقاً) ، قال لـ(باسنيوز) ان تركيا غير قادرة على استهداف PKK في السليمانية من دون "تنسيق". متسائلاً " كيف بإمكان تركيا استهداف عجلات PKK في مناطق ماوه‌ت وبشدر من دون تنسيق ؟".

موضحاً ، بالقول " قبل سنوات تم استهداف عدد من قادة PKK في جبل أزمر المطل على السليمانية من بينهم دمهات عكيد وجميل آمد .. اذا لم يكن هناك تنسيق فكيف تم التعرف على هؤلاء وتحديد مكانهم واستهدافهم".   

د. فائق‌ گولبي ، أشار الى انه " خلال الفترة الماضية تم استهداف العديد من قادة وكوادر PKK ضمن حدود محافظة السليمانية .. يمكن ان يكون PKK على دراية بأن الوطني الكوردستاني وراء ذلك ولايريد التكلم عنه ، أو يعتبر ان الوقت غير مناسب للحديث عن ذلك ، او ربما يتوقع ان هناك آخرين وراء ذلك". مردفاً بالقول " اذا ما كانت هناك علاقة عسكرية بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني وتركيا فإن هناك علاقة استخباراتية بين الاتحاد الوطني الكوردستاني وتركيا وكنتيجة لهذه العلاقة يتم استهداف قادة PKK في السليمانية ".

 ورأى القيادي السابق في PKK د. فائق‌ گولبي ، ان "من الضروري ان يسأل PKK حزب الاتحاد الوطنی الكوردستانی ، لماذا كل هذه الاستهدافات في السليمانية ؟ " ، متسائلاً " لماذا لايتحدث PKK عن ذلك ويلتزم الصمت حيال الوطني الكوردستاني" .