إدارة PYD تفرض ضرائب على البضائع القادمة عبر مطار قامشلو
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

إدارة PYD تفرض ضرائب على البضائع القادمة عبر مطار قامشلو

أكدت مصادر مطلعة، اليوم الجمعة، أن الإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD تفرض رسوماً جمركية على كافة البضائع القادمة عبر مطار قامشلو الدولي بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع في المنطقة.

وقالت تلك المصادر، إن الادارة الذاتية تفرض رسوماً جمركية على كافة البضائع القادمة عبر مطار قامشلو، حيث تم نصب حاجز على طريق المطار لجمركة البضائع السورية القادمة من دمشق.

وأضافت أن الأمر أدى إلى رفع أسعار السلع في الأسواق نتيجة الرسوم الجمركية الجديدة، وسط ظروف معيشية صعبة في المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن أجور الشحن الجوي تصل إلى ٥٠٠٠ ليرة سورية للكيلوغرام الواحد، حيث التجأ أغلب التجار إلى شحن بضائعهم جواً بعد إغلاق الطرق البرية الوصلة بين غربي كوردستان وباقي المحافظات منذ أكثر من شهرين.

وكان الكاتب الكوردي حسين جلبي قد قال على صفحته في ‹فيس بوك›: «وصلت طلبية ذهب نظامية من دمشق لتجار قامشلو عبر مطار المدينة قبل أيام، فأوقف حاجز وحدات حماية الشعب عند دوار باسل، الذي يحمي تمثال باسل، الشحنة واتصل مع قيادته وكانت النتيجة استيلائه على 60 كغ ذهب منها بعد أخذها إلى عامودا».

وأضاف أنهم (عناصر YPG) «أخذوا من التجار مبلغ 30 ألف دولار كضريبة على الشحنة، وأرغموهم على كتابة تعهد خطي على أنفسهم، بأن يقوموا مع كل شحنة ذهب يجلبونها من دمشق، وبعد دفع ضريبة الدولة وتكاليف الصياغة، بدفع مبلغ 500 دولار ضريبة عن كل كغ ذهب للإدارة الآبوجية».

وقال إنهم «حذروا التجار أن كل من لا يقوم بإبلاغهم ولا يذهب إليهم من أجل ذلك، ستتم مصادرة بضاعته من الذهب، طبعاً هذا عدا عن مبلغ مليون التي يأخذونها من كل تاجر باسم ضريبة سنوية».

وختم الكاتب الكوردي بالقول: «بالفعل، إذا أردت أن تكون مليونيراً وتجمع الثروات، فعليك بحماية الشعب!».