لجان مشتركة بين أربيل وبغداد لحل مشاكل التجار والفلاحين
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

لجان مشتركة بين أربيل وبغداد لحل مشاكل التجار والفلاحين

عقد اليوم الأربعاء، في العاصمة أربيل، اجتماع مشترك بين وزارتي التجارة والصناعة في حكومتي إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، بإشراف الوزيرين، لحلحلة القضايا العالقة وتقريب وجهات النظر ووضع آليات مشتركة لخدمة المواطن.

وبعد الاجتماع، قال وزير التجارة والصناعة في حكومة إقليم كوردستان كمال مسلم خلال مؤتمر صحفي حضرته (باسنيوز): «قررنا خلال الاجتماع تشكيل لجان مشتركة لحل القضايا العالقة ومشاكل التجار والفلاحين والبطاقة التموينية ومسائل أخرى».

وأشار إلى أن «كافة القضايا العالقة كمستحقات القمح ومشاكل التجار وحركة البطائع، تم نقاشها لحلها بشكل كامل».

وأشار مسلم إلى أنه «تم استلام مبالغ محصول القمح لمزارعي إقليم كوردستان للعام 2020، وفيما يتعلق بمستحقات السنوات السابقة التي لم يتم استلامها بعد، تم وضع الآلية اللازمة لحلها».

من جانبه قال وزير التجارة الاتحادي عبد الله الجبوري: «وزارة التجارة الاتحادية تنسق مع وزارة التجارة والصناعة في الإقليم حول قضايا مهمة، وناقشنا اليوم جملة من المسائل، من ببينها ملف حجب البطاقة التموينية في إقليم كوردستان، وموضوع السلة الغذائية التي ستنطلق مطلع الشهر القادم»، مشيراً إلى وجود بعض «المشاكل اللوجستية» الخاصة بهذا الملف الذي يتعلق بقوت المواطنين، مؤكداً استعداد وزارته لتقديم كل الدعم لإنجاح هذا المشروع.

وأكد الجبوري تسليم كامل مستحقات مزارعي كوردستان من تسويق محصول القمح للعام 2020، لافتاً إلى وجود تأخير «بسيط» فيما يتعلق بتسويق محصول هذا العالم في محافظات الإقليم، عازياً ذلك إلى أسباب تتعلق بتوزيع خطة التسويق على المحافظات، ومؤكداً أن هذه القضية ستحل قريباً بالتنسيق بين وزارتي التجارة في أربيل وبغداد.

كذلك لفت الجبوري إلى أن وفد الإقليم طرح إشكال تسجيل الشركات، وأنه دعا رئيس القسم المعني في وزارة التجارة بإقليم كوردستان لزيارة الوزارة الاتحادية أو إرسال وفد لحل هذه القضية.

وأشار الجبوري إلى أن الجانبين اتفقا على إقامة دورات تدريبية حول آليات تطبيق القرارات المتفق عليها بشكل متزامن، ومواصلة الحوار لحل كافة القضايا العالقة والمشاكل.