مسؤول حكومي : ملياري دينار خسائر 3 قرى فقط من قتالPKK والجيش التركي
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

مسؤول حكومي : ملياري دينار خسائر 3 قرى فقط من قتالPKK والجيش التركي

حوّل تواجد مسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK المناطق الحدودية في إقليم كوردستان الى ساحة حرب وقتال مع تركيا ما الحق خسائر كبيرة بسكان وبيئة هذه المناطق ، فيما اعلن مسؤول حكومي محلي ، اليوم الثلاثاء ، ان الاضرار التي الحقها هذا الاقتتال بسكان 3 من قرى المنطقة فقط تبلغ ملياري دينار عراقي.

مدير ناحية كاني ماسي التابعة لقضاء آميدي(العمادية) (70 كم شمال محافظة دهوك) سربست صبري ، قال لـ(باسنيوز) وفق الإحصاءات الأولية عن الاضرار والخسائر المادية التي لحقت بسكان القرى الحدودية اثر القتال بين العمال الكوردستاني PKK والجيش التركي ، في 3  منها فقط هي كيستة وهروري وجلكا المسيحية ، تبلغ ملياري دينار عراقي.  

برزاني يدين القصف التركي.. ويدعو للعودة إلى عملية السلام | الحرة

موضحاً ، منذ نحو شهرين والاشتباكات والقتال والقصف يتواصل في المنطقة بين مسلحي PKK والجيش التركي ، خاصة اثناء الليل ، ومؤخراً كانت هذه الاشتباكات قريبة جداً من قريتي هروري وأورة ، الا ان الأهالي صامدون في قراهم ولم يخلوها رغم المخاطر المحدقة بهم.

مدير ناحية كاني ماسي سربست صبري ، تابع بالقول حتى الآن أدى القتال والقصف الى احتراق 10 آلاف دونم من المزارع والبساتين خاصة في قرى كيستة وهروري وجلكا ، لافتاً الى اخلاء كامل لـ 5 قرى ضمن حدود الناحية منذ بدء الجولة الأخيرة من القتال بين PKK وتركيا في 24 ابريل/نيسان الماضي .

موضحاً ، بالقول ان سكان بعض القرى ورغم المخاطر يضطرون الى الذهاب نهاراً الى قراهم لسقي مزارعهم وبساتينهم والعودة في اليوم نفسه خوفاً من تعرضهم للقصف او وقوعهم بين نيران الجانبين PKK والجيش التركي .

طفلان عراقيان ضحايا قصف تركي على دهوك

وكانت تركيا أطلقت عمليتي مخلب "البرق" و"الصاعقة"، فجر يوم 24 أبريل/ نيسان الماضي بشكل متزامن ضد مواقع ومقرات لـ PKK في مناطق متينا وآفاشين - باسيان وجبل كيسته في إقليم كوردستان ما تسبب باضرار كبيرة في مزارع وبساتين المنطقة.

قائمقام آميدي إسماعيل مصطفى ، كان قد قال لـ(باسنيوز) في وقت سابق ، ان " سكان المنطقة تضرروا بشدة من تواجد مسلحي ومقرات هذا الحزب في مناطقهم " ، مطالبا PKK بترك المنطقة وكف أذاه عن سكانها وعدم خلق الذرائع للجيش التركي لاجتياح المنطقة ".

هذا فيما كان مدير السياحة في قضاء زاخو(58 كم عن دهوك) أعلن ، اليوم الثلاثاء ، ان 25 موقعا سياحياً ضمن حدود القضاء واقع تحت تهديد قتال حزب العمال الكوردستاني PKK والجيش التركي ولايستطيع السياح زيارتها نهائياً.

چیا أمين ، قال لـ(باسنيوز) ان "القتال بين PKK والجيش التركي على أراضي إقليم كوردستان الحق اضراراً كبيرة بالسياحة في قضاء زاخو ، و ان 25 موقعا سياحياً ضمن حدود القضاء واقع تحت تهديد هذا القتال ولايستطيع السياح زيارتها نهائياً" .