احذروا من أضرار الرجيم من دون رياضة فقد تكون بالغة!
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

احذروا من أضرار الرجيم من دون رياضة فقد تكون بالغة!

يساعد اتباع نظام غذائي مناسب على خسارة الوزن، إلا أنه قد يصعب الحفاظ على النتائج الإيجابية طويلاً من دون ممارسة الرياضة، فضلاً عن الآثار الوخيمة على الجسم.

حيث يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي صارم مع عدم ممارسة الرياضة إلى ضعف كتلة العضلات وانخفاض كثافة العظام ومضاعفات صحية أخرى مختلفة، تشمل الآتي:

تلف جهاز المناعة: يتأثر جهاز المناعة بالتركيب الجيني للفرد، بالإضافة إلى عوامل خارجية أخرى؛ مثل الإجهاد وسوء التغذية وقلة النوم وعملية الشيخوخة الطبيعية وقلة التمارين أو الإفراط في التدريب. يمكن أن تثبط هذه العوامل جهاز المناعة، ما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

ضعف الكتلة العضلية: إن فقدان الوزن من خلال التحكّم فقط في السعرات الحرارية من دون ممارسة التمرينات الرياضية؛ قد يؤدي إلى ضعف الكتلة العضلية وضمورها، ما يؤثر سلباً على عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

انخفاض الطاقة طوال اليوم: إن النظام الغذائي الذي يعد بإنقاص الوزن من دون ممارسة الرياضة، سوف يتحكّم بالتأكيد في طريقة طعامك وعدد السعرات الحرارية المسموح بتناولها، ما يجعلك تشعرين بالجوع طوال اليوم، وبالتالي ستكون مستويات الطاقة أقل. في حين تبعث التمارين الرياضية النشاط والحيوية في الجسم.

انخفاض الإنتاجية بشكل كبير: عندما تتبعين نظاماً غذائياً محدود السعرات الحرارية، لا يحصل جسمك على الطاقة الكافية ليقوم بوظائفه الروتينية، وبالتالي سيعمل عقلك بشكل أبطأ. أيضاً، نظراً لعدم ممارسة الرياضة؛ فإنَّ الدورة الدموية في الجسم لا تكون فعّالة، وبالتالي ستشعرين بالخمول، وستقلّ إنتاجيتك طوال اليوم.

الترهل: إن اتباع نظام غذائي مقيّد لفقدان الوزن دون تضمين التمارين الرياضية لا يسمح لك بتناول ما يكفي من الطعام، وبالتالي قد يفتقر جسمك إلى العناصر الغذائية، كما أن فقدان العضلات قد يؤدي إلى الترهل، ما يجعلك تبدين أكبر سناً.

مظهر غير جذاب: بعد بضعة أشهر من اتباع نظام غذائي صارم، وغياب تام للتمارين الرياضية، يبدو الجسم نحيلاً مترهلاً خالياً من المنحنيات هزيل العضلات، ما يفقدك الإطلالة الجذابة.

استعادة الوزن المفقود: عندما تتبعين نظاماً غذائياً محدود السعرات الحرارية دون ممارسة الرياضة، تبدأ عملية التمثيل الغذائي لديك في الانخفاض، وبالتالي عندما تعودين إلى روتينك السابق، فإنك تكتسبين وزناً أكثر مما قد فقدته.