3 وزيرات من أصول عراقية في الحكومة الاسرائيلية الجديدة
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

3 وزيرات من أصول عراقية في الحكومة الاسرائيلية الجديدة

الملفت في التشكيلة الوزارية الجديدة بإسرائيل، وجود 9 وزيرات هذه المرة ، هن أكبر عدد من النساء في إحدى حكوماتها المتعاقبة، لكن الملفت أكثر خلال الاطلاع على سيرة كل وزيرة، حيث تبين أن أصول 5 منهن من بلدين عربيين، بواقع 2 من المغرب و3 من العراق.

إحدى المتحدرات من أصل عراقي، ولو لجهة الأم على الأقل، معروفة في إسرائيل بأنها أول من وصلت من النساء إلى رتبة لواء بالجيش، وهي اورنا باربيفاي وزيرة الاقتصاد، المولودة قبل 58 سنة في مدينة "العفولة" بالشمال الإسرائيلي، لعائلة من 8 أبناء. أمها هاجرت إلى إسرائيل من العراق ووالدها هاجر من رومانيا.

أورنا باربيفاي، المتزوجة والأم لثلاثة أبناء، هي نائبة عن حزب "أبيض أزرق" منذ 2019 بالكنيست، وحاصلة على بكالوريوس بالعلوم الاجتماعية والإنسانية من "جامعة بن غوريون" إضافة لماجستير من "جامعة حيفا" بإدارة الأعمال، كما تخرجت بعد تجنيدها في 1981 بالجيش من دورة إدارة Turn- point لكبار المسؤولين العسكريين.

من أصل عراقي أيضا، نجد وزيرة الداخلية في الحكومة الجديدة، والمولودة قبل 45 سنة في تل أبيب، لأب كان يعمل محاسبا قبل هجرته في الخمسينات من العراق عبر إيران إلى إسرائيل، ولأم كانت تعطي دروسا بالتوراة في بغداد، وهي أياليت شاكيد الحاصلة على بكالوريوس في الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر من جامعة تل أبيب، والمتزوجة من طيار حربي، أم منه لابنين. كما سبق لأيليت شاكيد أن خدمت بالجيش كمدربة مشاة في "لواء جولاني" وعملت بعدها بحقل الهاي تيك.

وفي الحكومة الجديدة، تتولى يفعاط شاشا - بيتون المولودة في 1973 بتل أبيب ، وزارة التعليم وتوابعها.

والمعروف عن يفعاط شاشا- بيتون، الناشطة سابقا في حقل التعليم، أنها من أصل عراقي- مغربي، والدتها كانت ممرضة في المغرب، ووالدها من العراق، كان يملك شركة للنقل قبل هجرته إلى إسرائيل.

أما من ذوات الأصل المغربي، فنجد وزيرة المساواة الاجتماعية، العضو بالكنيست عن حزب "هناك مستقبل" الذي يتزعمه يائير لبيد، وهيميراف كوهين  المولودة في منتصف 1983 بمدينة القدس ، لأبوين مغربيين هاجرا إلى إسرائيل، ومتزوجة أم لثلاثة أبناء. كما في سيرة ميراف كوهين، أنها تخرجت من "الجامعة العبرية" في القدس بماجستير بالاقتصاد وإدارة الأعمال، وفي 2011 تم تعيينها عضوة في المجلس البلدي للقدس.

الوزيرتان من أصل مغربي، ميراف كوهين وكارين الحرار

الوزيرة المقعدة
من أصل مغربي أيضا، المولودة باسم كارين الحرار قبل 44 سنة في تل أبيب، لأسرة مغربية انتقلت إلى إسرائيل في الخمسينات، وهي متخرجة بدرجة ماجستير بالقانون من "معهد إدارة الدراسات الأكاديمية" وماجستير ثانية بالحقوق من "كلية واشنطن للقانون" في الجامعة الأميركية، وتشغل وزارة الطاقة.

والمعروف أيضا عن كارين الحرار، المتزوجة والأم لابنين، أنها ملمة بالفرنسية، وهي محامية، عضوة منذ 2013 بالكنيست عن حزب "هناك مستقبل" وبأنها مقعدة على كرسي متحرك لاعتلالها بمرض يسمونه  "سوء التغذية العضلي" .

كما في الوزارة الإسرائيلية الجديدة، وزيرة الهجرة والاستيعاب، وهي صحافية تلفزيونية سابقا، ومحامية ولدت باسم بنينا تامانو- شطا قبل 40 سنة في إثيوبيا، وهاجرت إلى إسرائيل مع والديها وإخوتها الخمسة حين كانت طفلة عمرها 3 سنوات، وفي إسرائيل تخرجت بنينا تامانو- شطا بالحقوق من "كلية أونو الأكاديمية" واشتهرت بأنها ملمة باللغة الأمهرية، إلى جانب الإنجليزية والعبرية، وبأنها أول إثيوبية تفوز بمقعد نيابي في الكنيست، عن حزب "أزرق أبيض" فيما تدل سيرتها على أنها لا تزال عزباء.

نجد أيضا بالوزارة الجديدة، من كانت مذيعة إذاعية وتلفزيونية وناشطة وصحافية شهيرة في إسرائيل باسم ميراف ميخائيلي العضوة بالكنيست، وزعيمة "حزب العمل" المولودة قبل 54 سنة في تل أبيب، لعائلة أصلها من المجر، والحقيبة التي تشغلها ميراف ميخائيلي الآن، هي وزارة النقل والمواصلات.

من اليمين، الإثيوبية الأصل بنينا تامانو- شطا، ثم ميراف ميخائيلي، و تمار زاندبرغ

شقيقة لاعب كرة قدم


أما وزارة حماية البيئة، فتتولاها تمار زاندبرغ المولودة قبل 44 سنة في تل أبيب ، والعضوة عن "حزب ميريتس" بالكنيست. علما أن تمار زاندبرغ كانت في السابق عضوة بالمجلس البلدي لتل أبيب. كما في سيرتها أنها شقيقة لاعب كرة القدم السابق مايكل زاندبرغ.

وفي الحكومة الجديدة، نجد أنأوريت فركاش- هاكوهين المولودة قبل 50 سنة في تل أبيب، ستتولى وزارة العلوم والابتكار، وهي التي كانت وزيرة للسياحة في الحكومة السابقة، كما تولت وزارة الشؤون الاستراتيجية، ونجد في سيرة أوريت فركاش- هاكوهين أنها عضو عن حزب "أزرق أبيض" في الكنيست، متزوجة وأم لأربعة أبناء.