تهديدات داخل أروقة الميليشيات .. والسبب: «المكافأة الأمريكية»
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

تهديدات داخل أروقة الميليشيات .. والسبب: «المكافأة الأمريكية»

كشف مصدر سياسي مطلع في العاصمة العراقية بغداد، اليوم السبت، عن وجود خشية من قيادات الميليشيات التي تشن هجمات على الأهداف الأمريكية في العراق، من حصول «خيانة» بين صفوفهم على خلفية عرض الخارجية الأمريكية لمكافأة مالية ضخمة، تبلغ ٣ ملايين دولار أمريكي.

وأوضح المصدر لـ (باسنيوز)، أن «قادة ومسؤولين ضمن تلك الميليشيات وجهوا تهديدات شديدة لمن يفكر بأن يتواصل مع الجانب الأمريكي ويوصل لهم معلومات بشأن الهجمات التي تستهدف أماكن تواجد القوات الأمريكية في العراق»، موضحاً أنها «هددتهم بالتصفية مع عوائلهم وبدون رحمة أو شفقة».

لافتاً إلى أن «عرض المكافأة من قبل الجانب الأمريكي وضع تلك الميليشيات تحت ضغط كبير، خصوصاً أنهم يتعاملون مع أشخاص مرتزقة هدفهم من الانخراط ضمن الميليشيات هو الحصول على المنافع المالية إلى جانب السلطة والنفوذ».

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، تخصيص مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن الهجمات ضد المنشآت الدبلوماسية الأمريكية في العراق.

ودعا حساب «مكافآت من أجل العدالة» التابع لوزارة الخارجية الأمريكية في تغريدة على تويتر العراقيين إلى تقديم معلومات عن «الإرهابيين» الذين ينفذون هجماتهم ويختبئون بين المدنيين.

وجاء في تدوينة الحساب، أن واشنطن تقدم «مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار لمعلومات عن هجمات مخطط لها أو سابقة ضد المنشآت الدبلوماسية الأمريكية».

ودعا الحساب إلى مراسلته نصيا عبر واتساب أو تلغرام أو سغنال.

وتأتي دعوة الخارجية الأمريكية بعد استهداف مطار بغداد الدولي حيث يتمركز عسكريون أمريكيون، ليل الأربعاء، بثلاث طائرات مسيرة أسقطت واحدة منها، وفق ما أفاد الجيش العراقي في بيان صباح الخميس.

من جانبه كتب العقيد واين ماروتو، المتحدث باسم التحالف الدولي، في تغريدة على تويتر، أن كل هجوم على حكومة العراق وإقليم كوردستان والتحالف يقوض سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والسيادة الوطنية العراقية.