قريلان يعترف بوجود علاقات وتبادل "رسائل" بين PKK وتركيا: عبر "أصدقاء"
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

قريلان يعترف بوجود علاقات وتبادل "رسائل" بين PKK وتركيا: عبر "أصدقاء"

فيما باتت سياسات وتحركات حزب العمال الكوردستاني PKK المعادية للكورد وقضيتهم مثار استغراب وتساؤول شعب كوردستان بشكل عام ، معتبرين إياها تدخلاً علنياً في خدمة الاجندات الخارجية ، اعترف عضو الهيئة القيادية في حزب العمال الكوردستاني PKK مراد قريلان ، اليوم الجمعة ، بوجود علاقات "سرية" لهم مع الدولة التركية عبر من سماهم بـ"أصدقاء" ، مؤكداً ان هناك تبادل "رسائل" بين الجانبين ، وان آخر رسالة وصلتهم كانت قبل أشهر.

قريلان وفي معرض حديثه عن العملية التركية العسكرية الجارية في المناطق الحدودية من إقليم كوردستان والاشتباكات بين مسلحي حزبه والجيش التركي ، قال في مقابلة مع وسائل اعلام تابعة لحزبه ، تابعتها (باسنيوز) : " قبل عدة أشهر بعثت الدولة التركية ، وحتى رجب طيب أردوغان شخصياً برسالة عبر بعض الأصدقاء إلينا".

 وبحسب قريلان الرسالة دعتهم إلى " إعلان الهدنة في تركيا وشمالي كوردستان، وأكدوا بأنهم (تركيا) لن يتدخلوا بما نفعله في أجزاء كوردستان الأخرى " ، مضيفاً " وفي مقابل هذه الهدنة قالوا أنهم سيفتحون المجال لنا لنحارب الحزب الديمقراطي الكوردستاني" وفق زعمه.

وشكى قريلان من ان الدولة التركية لاتفي بوعودها لهم ، قائلاً " لنا تاريخ معها. الدولة التركية لاتفي بالوعود التي تقطعها".

وكان القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا عبد الرحمن آبو، أكد ، اول امس الأربعاء، أن أكبر خطر على الإطلاق يواجه الأمة الكوردية والشعب الكوردي في سائر أجزاء كوردستان هو حزب العمال الكوردستاني PKK، قائلاً انه "صنيعة مطابخ استخبارات الأنظمة الغاصبة" وأن هدف الحزب الكوردي التركي الأساسي إلى جانب المافياوية ، هو وأد الحق الكوردي في إقامة دولته المستقلّة أسوةً بباقي شعوب العالم الحر.

هذا فيما كان الباحث والمراقب السياسي دلشاد مواني ، معلقاً على السياسات واللعبة التي  وصفها بـ"المريبة" لـ PKK ، قال ان " تحركات تركيا العسكرية خلال الأعوام العشرة الأخيرة أشبه ماتكون بكونها تتم بالاتفاق مع PKK".

المراقب السياسي الكوردي ، لم يخفي شكوكه حيال وجود هذا العدد الكبير من الأعضاء الاتراك في صفوف PKK ، قائلاً " ينتابني شكوك في هذه النسبة الكبيرة من منتسبي PKK من القومية التركية".

مشيراً بالقول " رغم الفرص الكثيرة امام PKK الا ان من المستغرب انه لايستغلها ، لكنه يحاول كل جهده إبعاد الفوضى والأزمات والقتال عن الأراضي التركية".