روسيا: أمريكا تدعم النزعات «الانفصالية» شرق الفرات بأموال «منهوبة» .. قد ينتهي بشكل سيئ
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

روسيا: أمريكا تدعم النزعات «الانفصالية» شرق الفرات بأموال «منهوبة» .. قد ينتهي بشكل سيئ

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة تدعم من وصفهم  بـ «الانفصاليين» في سوريا، في إشارة إلى الإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بالأموال «المنهوبة» هناك، محذراً في الوقت نفسه من أن هذا الأمر قد ينتهي بصورة سيئة.

لافروف قال أمام منتدى «قراءات بريماكوف»: «بطبيعة الحال، نؤكد في كل مرة على عدم شرعية وعدم قانونية الوجود الأمريكي على الأراضي السورية، خاصة وأن هذا الوجود مصحوب بنهب الثروات الطبيعية السورية، فهم يقومون بتصدير الحقول النفطية والمحاصيل الزراعية ويقدمون الدعم بالأموال المنهوبة».

وأضاف «من الواضح للجميع الاتجاهات الانفصالية على الضفة الشرقية لنهر الفرات، واللعب بمشكلة خطيرة للغاية. أعني هنا المشكلة الكوردية، وهذه اللعبة قد تنتهي بصورة سيئة».

وتأتي تصريحات لافروف، فيما الإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ومنذ تسلمها زمام الأمور في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، لم تطالب بالانفصال بل كانت مترددة حتى في المطالبة بالفيدرالية.

كما تفتقر وثائق ومراسلات وقوانين الإدارة من أية إشارة إلى اسم (كوردستان)، بل تمجد وتتبنى هذه الإدارة فلسفة «أخوة الشعوب» و«الأمة الديمقراطية»، تيمناً بأفكار عبد الله أوجلان، زعيم حزب العمال الكوردستاني PKK المسجون في تركيا.

ويعتبر مراقبون تصريحات لافروف هذه والتي تتكرر بين الحين والآخر، مجرد محاولة لتخويف كل من أنقرة ودمشق وضرب الدور الأمريكي في سوريا، في إطار صراع المصالح والنفوذ بينهما، ليس إلا.