أردوغان يعلن مقتل مسؤول PKK في مخمور
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

أردوغان يعلن مقتل مسؤول PKK في مخمور

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، مقتل قيادي بارز في حزب العمال الكوردستاني PKK ومسؤول الحزب في مخمور.

وقال أردوغان عبر تويتر: «أريد أن أزف بشرى لأمتنا، لقد تم تحييد سلمان بوزكير، الملقب بـ (دكتور حسين)، القيادي البارز في منظمة PKK الإرهابية والمسؤول العام لمخمور، من قبل أبطال جهاز المخابرات الوطنية لدينا، أمس».

وأعرب أردوغان عن شكره لكل من ساهم في العملية، وأضاف «لن نسمح لـ PKK باستخدام مخمور كمركز تفريخ للإرهابيين، وسنواصل تجفيف منابع الإرهاب».

ولم يذكر الرئيس التركي تفاصيل حول طبيعة العملية.

ويوم أمس، أكد مسؤول فرع مخمور للحزب الديمقراطي الكوردستاني، أن الطيران التركي قصف موقعاً لحزب العمال الكوردستاني PKK في مخمور.

وقال كرمانج عبد الله: «قصف الطيران التركي قبل قليل موقعاً لمسلحي PKK في مخمور».

وأوضح المسؤول الكوردي، أن موقع PKK المستهدف يقع قرب مخيم نازحي مخمور.

وأشار إلى أن الهجوم تم عبر طائرة تركية بلا طيار، وأنه تسبب بقتلى وجرحى.

وكان أردوغان قد اعتبر مؤخراً في مقابلة مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية (تي.آر.تي)، أن مخيم مخمور، الذي يقع على بعد 180 كيلومتراً جنوب الحدود التركية ويؤوي لاجئين من كورد تركيا منذ أكثر من 20 عاماً، يعد «حاضنة» لمسلحي PKK ويتعين التعامل معه.

أردوغان تابع محذراً: «إذا لم تطهره الأمم المتحدة فسنقوم نحن بذلك باعتبارنا دولة عضو بالأمم المتحدة»، وأضاف «إلى متى يتعين علينا الصبر بشأنه؟».

 وشدد أن بلاده «عقدت العزم على تجفيف مستنقع قنديل»، في إشارة إلى جبال قنديل حيث مقر قيادة ومعسكرات PKK.

إلى ذلك أوضح أن أنقرة تعتقد أن مخيم مخمور يشكل تهديداً لا يقل عن التهديد الذي تمثله جبال قنديل معقل PKK والواقعة على مسافة أبعد باتجاه الشمال.

يذكر أن مخيم مخمور أنشأ في تسعينيات القرن الماضي، ليضم لاجئين كورد فارين من تركيا، محسوبين على PKK، وظل الوضع في مخيم مخمور اعتيادياً – نسبياً – حتى أواخر عام 2014، وبدء الحرب ضد داعش، حين سيطر مسلحو PKK عليه وحولوه إلى مخيم شبه عسكري.