‹السلام والحرية› تدعو الدانمارك إلى العدول عن ترحيل اللاجئين السوريين
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

‹السلام والحرية› تدعو الدانمارك إلى العدول عن ترحيل اللاجئين السوريين

دعت جبهة السلام والحرية (وهي تحالف سياسي يضم المنظمة الآثورية الديمقراطية، والمجلس الوطني الكوردي السوري ENKS، وتيار الغد السوري، والمجلس العربي في الجزيرة والفرات)، الحكومة الدانماركية إلى العدول عن قرارها القاضي بعدم تمديد إقامات اللاجئين السوريين.

وقالت الجبهة في بيان، الجمعة، تلقت (باسنيوز) نسخة منه، إن «مكتب العلاقات الخارجية لجبهة السلام والحرية عقد يوم الخميس اجتماعا عبر برنامج الزوم مع فريق قسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الدنماركية، دعت فيه الحكومة الدانماركية إلى العدول عن قرارها القاضي بعدم تمديد إقامات اللاجئين السوريين».

أضاف البيان «بخصوص توجه حكومة الدانمارك لاتخاذ إجراءات إبعاد بحق اللاجئين السوريين، وعدم تمديد إقاماتهم بحجة كون دمشق وحلب آمنتين، وكذلك محافظة الحسكة، أكدّ أعضاء المكتب بأنّه لا توجد اليوم أية محافظة أو منطقة آمنة يستطيع المواطن أن يعيش فيها بحرية وكرامة في سوريا».

ودعا البيان الحكومة الدانماركية للعودة عن ذلك وعدم إعادة اللاجئين إلى حين توافر شروط العودة.

وأشار البيان إلى أن «فريق قسم الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الدانماركية أكد بأنّ الوضع في سوريا مأساوي، على كافة الأصعدة، ويتطلب عمل الكثير للخروج منه، وأن الدانمارك تعمل مع باقي دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدّة وشركائهم الآخرين للتخفيف من معاناة السوريين».

ولفت البيان، إلى أن الجانب الدنماركي أعرب عن رغبته في أن يكون للدانمارك موقف مؤثر في حل مشكلة سوريا، وعلى ضرورة إجبار النظام السوري للجلوس على طاولة المفاوضات، وأن الأنظمة الدكتاتورية لاتهتم بتحسين وضع شعوبها، بل بالحفاظ على سلطتها، لذا فإنّ الدانمارك تحاول بشتى الطرق الممكنة للعمل على تحسين الوضع المعيشي للمواطنين السوريين، وأنهم يدعمون مشاريع إنسانية في الشمال والشمال الشرقي، وفي مخيمات اللاجئين ودول الجوار.

 وقال البيان، إن «الجانب الدانماركي أشار إلى أن قرار الحكومة الدانماركية حول اللاجئين السياسيين السوريين أخذ صدى دولياً رغم تأكيد الحكومة الدانماركية على حمايتهم، وأنه بالمقابل يوجد سوء فهم إعلامي، وأنّ الحكومة الدانماركية سوف تعيد تقييم وضع اللاجئين من جديد، وخاصةً الذين تم رفض تمديد إقاماتهم».

وأقر البرلمان الدانماركي، يوم الخميس 3 يونيو/ حزيران الجاري، مشروع قانون يسمح للدانمارك بنقل اللاجئين الذين يصلون إلى الأراضي الدانماركية إلى مراكز اللجوء في دولة شريكة، من المحتمل أن تكون خارج أوروبا، حيث يمكن لطالبي اللجوء مراجعة قضايا اللجوء الخاصة بهم وربما الحصول على الحماية في ذلك البلد.