متحدث حكومة كوردستان: نعمل على تسديد رواتب موظفي الإقليم بأسرع وقت
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لایف ستایل ثقافة و فنون
x

متحدث حكومة كوردستان: نعمل على تسديد رواتب موظفي الإقليم بأسرع وقت

قال المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان جوتيار عادل، اليوم الأربعاء، إن الحكومة تعمل على تسديد رواتب موظفي الإقليم في أسرع وقت، وإن وفداً حكوميا سيزور بغداد الأسبوع المقبل، مؤكداً في الوقت نفسه استعداد الحكومة لتسليم كافة البيانات للحكومة الاتحادية.

جاءت تصريحات جوتيار عادل، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في عاصمة إقليم كوردستان أربيل.

عادل أفاد أن «وفداً حكومياً سيزور العاصمة العراقية بغداد خلال يوم السبت أو الأحد من الأسبوع المقبل»، مؤكداً استعداد حكومة الإقليم تسليم كافة البيانات للحكومة في بغداد.

وتابع عادل «لا نسعى للدخول في أي صراعات سياسية ونحن نعمل من أجل توفير رواتب موظفي الإقليم بأسرع وقت ممكن وتسديها في وقتها».

وبالنسبة للاتفاق بين الإقليم والحكومة الاتحادية، أشار عادل إلى أنه تم تشكيل غرف تنسيق مشتركة في عدة مناطق، وإن ضباطاً من البيشمركة متواجدون في غرف التنسيق مع منتسبي وزارة الدفاع العراقية.

ووصف عادل الاتفاق بأنه «خطوة جيدة» من شأنها تقليص تحركات تنظيم داعش والتقليل من عملياته وهجماته في تلك المناطق.

وكان نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان قوباد طالباني قد أكد يوم الاثنين أن المحادثات الفنية بين أربيل وبغداد لم تتوقف ولا تزال متواصلة، وأشار إلى أن وفداً حكومياً سيتوجه إلى بغداد قريباً لبحث تنفيذ قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2021.

ونجح البرلمان العراقي في آذار / مارس الماضي، في إقرار معظم مواد الموازنة المالية الاتحادية لسنة 2021 ولا سيما حصة الإقليم بعد خلافات ومفاوضات امتدت لأشهر عديدة. وفي الشهر التالي صادق الرئيس على مشروع القانون ليدخل بذلك حيز التنفيذ.

وبلغت قيمة الموازنة 164.4 تريليون دينار (نحو 112 مليار دولار)، وبعجز مالي بلغ 63 تريليون دينار (نحو 43 مليار دولار).

ولا تزال هناك قضايا فنية عالقة تشتمل على أبواب تنفيذ القانون في عموم العراق وبالأخص فيما يتعلق بإقليم كوردستان، كما يقول الكثير من المسؤولين.

وطالب المتحدث باسم حكومة الإقليم كلاً من تركيا وحزب العمال الكوردستاني PKK بإبعاد صراعاتهم عن أراضي الإقليم، مؤكداً أن إقليم كوردستان يرفض هذه المعارك على أراضيه، مشيراً إلى أن المسؤولية تقع على حكومة بغداد لحل هذه القضية.