قيادي كوردي: الانتخابات الرئاسية السورية خطوة استفزازية ومسرحية هزلية
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

قيادي كوردي: الانتخابات الرئاسية السورية خطوة استفزازية ومسرحية هزلية

أكد قيادي كوردي سوري، اليوم السبت، أن إعلان النظام السوري إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد في ظل الأوضاع الراهنة يعتبر «مسرحية هزلية»، مناشداً المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب الشعب السوري وإنهاء مأساته من خلال تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

فادي مرعي، رئيس مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكوردي في سوريا، وعضو الأمانة العامة للمجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS، قال لـ (باسنيوز): «إن إعلان  النظام الدكتاتوري في سوريا، وفي خطوة استفزازية موعداً للانتخابات الرئاسية في البلاد، في ظل غياب البيئة الآمنة والمحايدة وغياب ثلثي أبناء وبنات شعبنا السوري بين مهجر ونازح، غير شرعي ومسرحية هزلية».

وأضاف مرعي «بات أكثر من نصف الشعب السوري مشرداً في الداخل والخارج وما يزيد عن ثلاثة أرباع مساحة سوريا خارج نطاق النظام السوري، ولذلك فإن المعايير الدولية لإعلان هكذا انتخابات من حياد ونزاهة وشفافية وتنافس حقيقي غير متوفرة في سوريا في ظل نظام الأسد».

في الذكرى التاسعة لاستشهاده .. قيادي كوردي: استخبارات النظام تقف وراء  اغتيال مشعل تمو

فادي مرعي

 ولفت القيادي الكوردي إلى أن «إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا هو رفض للحل السياسي التفاوضي وتحدي وتجاهل للقرارات الدولية وفي مقدمتها القرار ٢٢٥٤، وحيلولة دون تشكيل هيئة حكم انتقالية وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية وفق مخرجات جنيف1 والاتفاقات ذات الصلة».

وقال مرعي: «إننا كجزء من المعارضة السورية نناشد قوى الخير والمجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب الشعب السوري ونقول بأن هذه الانتخابات لاشرعية ومسرحية هزلية من مسرحيات نظام الاستبداد ونطالبهم بالإسراع في إنجاز حل السياسي ينهي مأساة السوريين وتحقيق الحرية والكرامة لشعبها وتقديم بشار الأسد للمحاكم وليس تقديمه للحكم في البلاد».

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية في مناطق النظام على مرحلتين، الأولى تبدأ في 20 مايو/ أيار الجاري بالنسبة للمواطنين السوريين في الخارج، والثانية تبدأ في 26 منه، بالنسبة للمواطنين السوريين في الداخل.

وتعد هذه ثاني انتخابات رئاسية تنظم في ظل الحرب السورية بعد أخرى جرت في 2014.

وتعتبر المعارضة السورية بالمجمل، أن هذه الانتخابات ماهي إلا «مسرحية» وأن المرشحين فيها «كومبارس» إلى جانب رئيس النظام بشار الأسد.