43 سيناتوراً يطالبون بايدن بإنهاء المحادثات النووية مع ايران "فوراً" : راعية للارهاب
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

43 سيناتوراً يطالبون بايدن بإنهاء المحادثات النووية مع ايران "فوراً" : راعية للارهاب

طالب 43 عضوًا جمهوريًا في مجلس الشيوخ الرئيس الأميركي ، الرئيس جو بايدن ، بإلغاء المحادثات النووية مع إيران بسبب "تمويل" طهران لحركة حماس التي تصنفها واشنطن حركة إرهابية.

وبحسب موقع "نيوزويك"، قدم مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ، والتي يقودها السيناتور، ماركو روبيو، طلبهم في خطاب أرسل إلى بايدن.

وكتب أعضاء مجلس الشيوخ في الرسالة: "خلال اليومين الماضيين، شن إرهابيون فلسطينيون في غزة، والذين تمولهم إيران، سلسلة من الهجمات الصاروخية على إسرائيل".

وأضافوا: "إنهم يستهدفون المدنيين والمدن الإسرائيلية، بما في ذلك القدس عاصمة إسرائيل. وهذا أمر مقلق لأن أعضاء إدارتكم موجودون حاليا في فيينا للتفاوض مع إيران، الدولة الراعية للإرهاب في العالم".

وتابعوا: "إن انخراط الولايات المتحدة في مفاوضات نشطة مع إيران وتقديم اقتراحات بتخفيف محتمل للعقوبات بمليارات الدولارات سيسهم بلا شك في دعم إيران لحركة حماس وغيرها من المنظمات الإرهابية التي تهاجم الأميركيين وحلفائنا".

وأضافت الرسالة: "ندعوكم إلى إنهاء المفاوضات على الفور مع إيران، والتوضيح أنه لن يتم تخفيف العقوبات".

وأشار أعضاء مجلس الشيوخ إلى أن الإدارة الأميركية تعتبر حماس منظمة إرهابية منذ تسعينيات القرن الماضي ، بينما الحكومة الإيرانية "تدعم بقوة" الهجمات الصاروخية على إسرائيل. وطالبوا بايدن بأن "يدعم بشكل لا لبس فيه حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد أي هجوم إرهابي".

وكان بايدن قد أعرب عن  "دعمه الثابت لأمن إسرائيل وحقها المشروع في الدفاع عن نفسها وشعبها" خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء ، وفقا لما جاء في بيان للبيت الأبيض .

وجاءت الرسالة إلى بايدن في نفس اليوم الذي قال فيه ، نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، إن العودة إلى الاتفاق النووي، الذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، يعتمد على رفع العقوبات المفروضة على إيران "بشكل يمكن التحقق منه".

وأطلقت حماس وفصائل فلسطينية أخرى أكثر من 1000 صاروخ على إسرائيل خلال ثلاثة أيام من الصراع.

وأسفرت الهجمات عن مقتل 7 أشخاص على الأقل ، بينهم طفل واحد. في غضون ذلك ، تسببت الغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت قطاع غزة الفلسطيني في مقتل ما لا يقل عن 83 شخصًا، بينهم 17 طفلاً ، و 6 سيدات ومُسنّ  .