مفوضية الانتخابات العراقية ترفض انسحاب أي مرشح أو كتلة
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

مفوضية الانتخابات العراقية ترفض انسحاب أي مرشح أو كتلة

بعد إعلان العديد من الكتل والمرشحين انسحابهم من الترشح للانتخابات النيابية العراقية المبكرة، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رفضها انسحاب أي مرشح، وفقا لتعليمات أصدرها مجلس المفوضين.

 وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات جمانة الغلاي، إن «مجلس المفوضين أصدر تعليمات، بناء على قانون المفوضية وقانون الأحزاب، وبحسب تعليمات التسجيل والمصادقة لمرشحي الانتخابات النيابية 2021، وفي فقرة الحقوق والالتزامات، فإنه لا يجوز الانسحاب من المنافسة في الانتخابات أو تغيير قائمة المرشحين بعد انتهاء المدة المحددة للتسجيل وهي 1 أيار / مايو الجري، إلا إذا طلبت المفوضية تعديل القائمة».

وأضافت أن «هذه التعليمات أصدرها مجلس المفوضين بعد التصويت على قانون الانتخابات، وهو إجراء معمول به في أغلب المؤسسات، فمثلاً وزارة المالية تصدر تعليمات لتنفيذ بنود الموازنة بعد إقرارها، وما اتخذه المجلس شبيه بذلك» مبينة أن «المفوضية لغاية الآن لم تتلق أي طلب بالانسحاب، ولو ورد فإنه سيقابل بالرفض».

وأشارت إلى أن «أسماء المرشحين والأحزاب ستظهر في القرعة، رغم إعلانهم الانسحاب عبر بيانات خاصة بهم»، مؤكدة أن «الأحزاب التي تعلن انسحابها يتعلق بجمهورها فقط، ولا يترتب عليه أية إجراءات إدارية من قبلنا، وسوف تكون القوائم موجودة في القرعة والجداول، وأما بقاء أسماء تلك الأحزاب بلا أي صوت فهذا أمر طبيعي ونحن غير مسؤولين عنه».

وبيّنت أن «التعليمات شملت أيضاً إجراءات التحالف والاندماج للأحزاب السياسية رقم 2 لسنة 2020، المادة 25، والتي تنص على أنه لا يحق للحزب السياسي الدخول أو الخروج من التحالف بعد انتهاء فترة التحالفات الانتخابية لحين تشكيل الحكومة».

ويأتي هذا الحديث عقب إعلان نحو 10 حركات سياسية جديدة، بالإضافة إلى الحزب الشيوعي العراقي، الانسحاب من الانتخابات، بعد اغتيال رئيس الحراك المدني في كربلاء إبراهيم الوزني يوم الأحد، وسط دعوات عديدة لاغلب القوى المنبثقة من تظاهرات تشرين بالانسحاب من الانتخابات.

ومن المؤمل أن تجرى الانتخابات في 10 تشرين الأول / أكتوبر المقبل، حسب القرار الأخير لمجلس الوزراء الذي اتخذه بناء على توصية من مفوضية الانتخابات لأسباب «فنية»، حيث كان المجلس قد قرر سابقاً أن تجرى الانتخابات في حزيران / يونيو المقبل.