9 منظمات حقوقية ومدنية كوردية سورية توجّه نداءً انسانياً لإعادة ضخ المياه في الفرات
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

9 منظمات حقوقية ومدنية كوردية سورية توجّه نداءً انسانياً لإعادة ضخ المياه في الفرات

وجهت 9 منظمات  حقوقية ومدنية كوردية سورية ، اليوم الجمعة ، نداء إنسانيا عاجلا إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وتركيا تطالب فيه بإعادة ضخ المياه في نهر الفرات وفق النسب المتفق عليها.

وقالت هذه المنظمات ، في بيان مشترك تلقت (باسنيوز) نسخة منه:  إن" تركيا قامت في إطار مشروع (GAP) بإنشاء سدود ضخمة على نهر الفرات، نجم عنها احتجاز أغلب مياه النهر عن الأراضي السورية ، حيث قلصت كميات الوارد المائي من مجرى الفرات الى اقل من نصف الكمية المتفق عليها بموجب الاتفاقيات المبرمة بين الدول الثلاث" . وأضافت " فقد اكتفت منذ كانون الثاني الماضي بضخ كمية لا تزيد عن ٢٠٠متر مكعب في الثانية إلى الأراضي السورية ، عوضاً عن ٥٠٠ متر مكعب في الثانية مخالفة بذلك الاتفاقية المبرمة بينها وبين سوريا في عام ١٩٨٧".

مشيرة الى أن" أي مساس بالنسب المتفق عليها في حدودها الدنيا ستجلب كوارث بيئية وبشرية واقتصادية، على من يعتمدون على مياهه للشرب والزراعة والتربية الحيوانية والثروة السمكية، ويعرض الأمن الغذائي العام لسكان المنطقة لأفدح المخاطر، كما سيفتح الأبواب على موجات نزوح جديدة". 

البيان تابع بالقول ، أن " نسبة الانخفاض تقدر بأكثر من خمسة أمتار عن منسوب النهر، وأربعة أمتار من منسوب بحيرة سد تشرين. مما أثر بدوره على انتاج الطاقة الكهربائية، وفق ما ورد عن هيئة الطاقة في إقليمي الفرات والجزيرة من تخفيض ساعات التغذية بالتيار الكهربائي بسبب الانخفاض في منسوب مياه النهر، الذي أدى إلى تعطيل عنفات توليد الكهرباء واقتصار عملها على عنفة واحدة في الوقت الحالي" .

ولفتت المنظمات التسعة في بيانها ، إلى أن " سياسة الابتزاز التي تمارسها السلطات التركية من خلال خرق الاتفاقيات الإقليمية والمعاهدات الدولية  في ظل انشغال الرأي العام العالمي بالعديد من بؤر التوتر في العالم وكذلك بوباء كورونا تعد كحرب إضافية على الشعب السوري ككل، وعلى السكان المدنيين في شمال شرق سوريا، ويرتقي بنتائجه إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية من خلال تعريض حياة ملايين الناس للخطر المؤكد وضرب أسس الاستقرار والبقاء، والقضاء على البيئة النباتية والحيوانية" .

ومضى البيان بالقول : " 1- نطالب السلطات التركية بإعادة ضخ المياه في نهر الفرات وفق النسب المتفق عليها.

2- نطالب السلطات التركية باحترام التزاماتها والكف عن العبث بحياة السوريين ومصيرهم ومقدراتهم.

3- نطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة  القيام بالمهام المناطة بهم في حماية القانون والأمن الدوليين من خلال الزام تركيا على احترام اتفاقياتها الإقليمية وكذلك المعاهدات الدولية ذات الصلة، ومن ضمنها الاتفاقية الخاصة بالانهر العابرة لعام ١٩٩٧.

4- نطالب الدول الموقعة على اتفاقية باريس للمناخ بممارسة كل اشكال الضغط على تركيا -كونها إحدى الدول الموقعة- بالوفاء بالتزاماتها والكف عن سياسة افراغ المنطقة وتهجير قاطنيها من خلال الإبادة الممنهجة للبيئة في شمال شرق سوريا".

والمنظمات الموقعة على النداء ، هي :

1 - المنظمة الكوردية لحقوق الإنسان في سوريا (DAD )

 2 - منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف

3 - اللجنة الكوردية لحقوق الإنسان (الراصد )

4 - منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سوريا- روانكه

5 - قوى المجتمع المدني الكردستاني

6 - اتحاد معلمي كوردستان سوريا

7 - اللجنة القانونية والحقوقية للقاء الوطني الديمقراطي في سوريا

8 - منظمة زلال المدنية في سوريا

٩- منظمة حماية البيئة- كسكايي