المرصد: خلافات داخل الحكومة العراقية أفشلت نقل عوائل داعش من الهول إلى نينوى
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

المرصد: خلافات داخل الحكومة العراقية أفشلت نقل عوائل داعش من الهول إلى نينوى

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، أنه بعد الاتفاق بين الإدارة الذاتية التي يشرف عليها حزب الاتحاد الديمقراطي PYD والجانب العراقي على إخراج اللاجئين العراقيين من مخيم الهول في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، فشلت عملية إخراج الدفعة الأولى بسبب وجود خلاف داخلي ضمن الحكومة العراقية.

وقال المرصد، إن «وفدا من الخارجية العراقية برفقة أعضاء من مكتب النازحين التابع للحكومة العراقية، يتواجدون في مخيم الهول منذُ نحو أسبوع بهدف إحصاء اللاجئين العراقيين المتواجدين في مخيم الهول بريف الحسكة، تمهيدًا لإخلائهم بعد الاتفاق مع الإدارة الذاتية».

وأضاف أن «خلافاً داخلياً في الحكومة العراقية، أسفر عن إيقاف عملية الإخلاء، بسبب وجود ضغوطات من قِبل ناشطين إيزيديين والحشد الشعبي العراقي وبعض الشخصيات الحكومية، حول الأشخاص الذين كان من المقرر إخراجهم من سوريا إلى مخيم الجدعة 1 جنوب الموصل في العراق، كون غالبية العراقيين المتواجدين ضمن مخيم الهول ينحدرون من مناطق كانت تعتبر الحاضنة الأكبر لتنظيم داعش في الموصل والمناطق المحيطة بالموصل».

ووفق إحصائيات رسمية، فإن مخيم الهول يأوي 16404 عائلة، عدد أفرادها 60351، منهم 8256 عائلة عراقية تقدر بـ 30738 شخصاً، و5619 عائلة سورية تقدر بـ 21058 شحصاً ونحو 2529 عائلة أجنبية تقدر بـ 8555 شخصاً.

وكشف النائب شيروان دوبرداني، مساء الأربعاء، عن إلغاء الحكومة العراقية قرار نقل عوائل داعش من مخيم الهول بسوريا إلى مخيم الجدعة في الموصل.

وقال دوبرداني في بيان نشره عبر ‹فيس بوك›، إن «الحكومة العراقية تلغي قرار نقل عوائل داعش من مخيم الهول بسوريا إلى مخيم الجدعة في الموصل إلى إشعار آخر».

وأضاف أن الحكومة «أعادت سيارات النقل إلى بغداد».