برلماني: بغداد تلغي نقل عوئل داعش من الهول إلى نينوى
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

برلماني: بغداد تلغي نقل عوئل داعش من الهول إلى نينوى

كشف النائب شيروان دوبرداني، مساء اليوم الأربعاء، عن إلغاء الحكومة العراقية قرار نقل عوائل داعش من مخيم الهول بسوريا إلى مخيم الجدعة في الموصل.

وقال دوبرداني في بيان نشره عبر ‹فيس بوك›، إن «الحكومة العراقية تلغي قرار نقل عوائل داعش من مخيم الهول بسوريا إلى مخيم الجدعة في الموصل إلى إشعار آخر».

وأضاف أن الحكومة «أعادت سيارات النقل إلى بغداد».

وفي وقت سابق اليوم، كشف رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات النيابية شيروان دوبرداني عن وصول عوائل داعش تم نقلهم من مخيم الهول بالحسكهة السوریة إلى مخيمات ناحية القيارة (جنوب الموصل).

دوبردانی قال إن عدداً من عوائل داعش دخلوا مخيمات القيارة رغم محاولات لمنع ذلك تجنباً للمشاكل وعمليات الثأر مابين سكان الموصل وعوائل داعش.

مؤكداً، أنه بذل كل ما بوسعه «من أجل منع ذلك إنصافا لذوي الشهداء وضحايا داعش»، مردفاً «لكن يبدو أن هناك تعمد نقلهم إلى داخل محافظة نينوى».

وكان النائب دوبرداني، قد كشف في 27 أبريل/ نيسان الماضي عن النية لنقل 100 عائلة من عوائل داعش من مخيم الهول السوري إلى مخيمات الجدعة جنوب الموصل .

ووفق إحصائيات رسمية، فإن مخيم الهول يأوي 16404 عائلة ، عدد أفرادها 60351، منهم 8256 عائلة عراقية تقدر بـ 30738 شخصاً، و5619 عائلة سورية تقدر بـ 21058 شحصاً ونحو 2529 عائلة أجنبية تقدر بـ 8555 شخصاً.

دوبرداني كان قد كتب في تغريدة على توتير، إن «نحو 100 عائلة مكونة من 700 فرد من الدواعش من مخيم الهول السوري سيتم نقلهم خلال اليومين المقبلين الى مخيم الجدعة جنوب الموصل».

مضيفاً «تم إكمال مخيم جدعة1 لاستقبال عوائل الدواعش من مخيم هول السوري 500 خيمة وبإدارة وزارة الهجرة ومنظمة IOM الدولية».

وكانت إدارة مخيم الهول في غربي كوردستان (كوردستان سوريا) أعلنت في الـ 7 من أبريل / نيسان الجاري قبول الحكومة العراقية بإجلاء 500 عائلة من رعاياها من المخيم وإعادتهم إلى العراق.

موضحة، أنه «بناء على التنسيق بين الإدارة الذاتية والحكومة العراقية تمت الموافقة على إخراج 500 عائلة من مخيم الهول»، مضيفة أنه سوف يتم إخراج هذه العوائل على شكل دفعات، وأنه يجري تدقيق أسماء ومعلومات العوائل والأشخاص الذين كانت قد رفعت معلوماتهم للحكومة العراقية منذ 2018.