قيادي في ENKS: أمريكا لم تلعب دورها كضامن محايد ولم توقف ممارسات PYD
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

قيادي في ENKS: أمريكا لم تلعب دورها كضامن محايد ولم توقف ممارسات PYD

أكد قيادي كوردي سوري، اليوم الجمعة، أنه لم يحدد بعد أي موعد زمني لاستئناف المفاوضات الكوردية - الكوردية في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، رغم زيارة نائب المبعوث الأمريكي إلى إقليم كوردستان ولقائه برئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS وقيادة أحزاب الوحدة الوطنية الكوردية (أكبرها PYD) مؤخراً.

فادي مرعي، رئيس مكتب العلاقات العامة في تيار المستقبل الكوردي في سوريا، وعضو الأمانة العامة لـ ENKS، قال لـ (باسنيوز): «في الوقت الحالي لا توجد مستجدات جديدة بشأن استئناف المفاوضات بين ENKS وأحزاب الوحدة، حيث تمت مناقشة ضرورة استئناف المحادثات التي توقفت منذ ما يقارب 6 أشهر نتيجة التصريحات الصادرة عن بعض قيادات أحزاب الوحدة الوطنية تجاه المجلس الوطني وكذلك تجاه قوات بيشمركة روجآفا، إضافة إلى قيام قوات PYD باعتقالات وحرق مكاتب المجلس وأحزابه».

وأضاف مرعي، أن «ENKS جاد في الحوارات شرط أن تكون هناك شراكة حقيقية في كافة المجالات، وكما يجب على الطرف الآخر أن يوضح موقفه بخصوص المفاوضات، فهل ستمضي أحزاب الوحدة قدماً في المفاوضات أم لا؟».

في الذكرى التاسعة لاستشهاده .. قيادي كوردي: استخبارات النظام تقف وراء  اغتيال مشعل تمو

فادي مرعي

وأوضح القيادي الكوردي، أنه «في الوقت الحالي لم يتم تحديد موعد زمني لبدء المفاوضات»، مؤكدا أن «ENKS جاهز للبدء في المفاوضات»، مشدداً على ضرورة «إزالة العراقيل وخلق أرضية مهيئة لبدء المفاوضات، منها مسألة العقد الاجتماعي، ووقف التجنيد الإجباري، والتعليم، وفك الارتباط بين PYD وحزب العمال الكوردستاني PKK، ومسألة دخول بشمركة روجآفا إلى غربي كوردستان».

وطالب مرعي «الراعي الأمريكي أن يقوم بمهامه كضامن للاتفاقية وليس اللعب على الوقت»، مشيراً إلى أنه «حتى الآن لم يلعب دوره كطرف ضامن أو محايد، ولم يضغط بشكل جدي لوقف الممارسات التي حصلت».

وتابع بالقول: «الأمريكان قديماً وحتى يومنا هذا لم يحاولوا حل مشاكل الشرق الأوسط بل يحاولون دائماً أن يمسكوا بخيوط المشكلة وتحريكها بحسب مصالحها، ولا يمكن أن نفصل وضع المناطق الكوردية عن المناطق الأخرى في سوريا».

وختم فادي مرعي حديثه قائلاً: «الأمريكان حتى هذه اللحظة غير جاهزين لإيجاد حل للوضع السوري بشكل عام والمناطق الكوردية بشكل خاص، لأن الصراع لم يعد صراعاً بين النظام والمعارضة، بل أصبح صراعاً دولياً وإقليمياً».