استهداف مطار بغداد الدولي بـ 3 صواريخ
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

استهداف مطار بغداد الدولي بـ 3 صواريخ

استهدف هجوم بـ3 صواريخ، ليلة الخميس / الجمعة، قاعدة جوية عسكرية بمطار بغداد الدولي، تضم قوات أمريكية.

ويضم مطار بغداد الدولي، جزئين أحدهما مدني تابع لسلطة الطيران المدني، والآخر عسكري تابع لقيادة القوة الجوية، حيث تتواجد به قوات أمريكية (قاعدة فيكتوريا) إلى جانب قوات عراقية (عددها عير محدد).

وبحسب مصدر أمني ، فإن "أحد الصواريخ سقطت بالقرب من مهبط الطائرات (دون أن يحدد إن كان المهبط مدني أم عسكري)".

ولم تتبن أي جهة الهجوم حتى لحظة اعداد هذا الخبر .

وهذا الهجوم، هو الثاني من نوعه خلال أقل من أسبوع يستهدف قواعد عسكرية تضم قوات أمريكية، إذ استهدف مجهولون بـ5 صواريخ كاتيوشا، الأحد الماضي، قاعدة "بلد" الجوية (تضم قوات أمريكية)، ما أدى لإصابة عنصري أمن عراقيين.

وبالمجمل، استهدف عشرون هجوماً، بصواريخ أو قنابل، قواعد تضمّ عسكريين أميركيين، أو مقرات دبلوماسية أميركية، منذ وصول الرئيس الأميركي جو بايدن إلى البيت الأبيض أواخر يناير/كانون الثاني ، فيما وقع العشرات غيرها قبل ذلك على مدى أكثر من عام ونصف العام.

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان لها تفاصيل الهجوم الصاروخي، موضحة ان "الجماعات الخارجة عن القانون" تحاول أشغال قواتنا الأمنية التي تلاحق فلول داعش بجبهات أخرى من خلال إطلاق الصواريخ على المناطق التي تضم قوات عراقية".

وأضافت "سقطت 3 صواريخ على محيط مطار بغداد الدولي من أصل 8 صواريخ، فقد سقط الصاروخ الأول قرب سجن الكرخ المركزي والثاني قرب أكاديمية جهاز مكافحة الإرهاب في ساحة فارغة والثالث قرب مقر أحد أفواج التدخل السريع".

وتابع البيان: "لم تسجل أي خسائر بشرية، فيما شرعت مفارز المعالجة بتفكيك الصواريخ التي لم تنطلق والتي كانت فوق سطح أحد البيوت الفارغة التي تم استئجارها قبل نحو 10 أيام، وباشرت قيادة عمليات بغداد بتشكل فريق عمل للبحث عن الفاعلين والتحقيق في هذا الحادث".

وتتهم واشنطن فصائل مسلحة عراقية موالية لإيران بالمسؤولية عن تلك الهجمات، المستمرة منذ أشهر.

وينتشر في العراق نحو 3 آلاف جندي من قوات التحالف الدولي، بينهم 2500 جندي أمريكي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.