الفراغ الأمني في"المتنازع عليها" سهّل تحركات داعش والميليشات فيها
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

الفراغ الأمني في"المتنازع عليها" سهّل تحركات داعش والميليشات فيها

أكد ممثل حكومة إقليم كوردستان في غرفة العمليات العراقية المشتركة اللواء عبد الخالق طلعت ، اليوم الثلاثاء ، انه طالما استمر الفراغ الأمني في المناطق الواقعة بين قوات البيشمركة والقوات العراقية ستستمر اعتداءات داعش والميليشيات وتحركاتهم ، منتقداً اهمال الجانب العراقي بسبب عدم تفعيل غرف العمليات المشتركة الخاصة بالمناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها).

اللواء عبد الخالق طلعت ، قال لـ(باسنيوز) : ان "غرف العمليات المشتركة التي كان قد تم الاتفاق بشأنها في محاور كركوك وديالى ومخمور وحتى سحيلا  ، لم تباشر مهامها حتى الآن" ، لافتاً الى ان " الحكومة الاتحادية لم تعمل حتی الآن على تطبيق آليات مباشرة غرف العمليات المشتركة هذه لمهامها " .

 اللواء طلعت ، تابع بالقول انه " طالما لم يتم ملء الفراغ الأمني في المناطق الواقعة بين قوات البيشمركة والقوات العراقية ولم تباشر غرف العمليات المشتركة مهامها لن تستقر الأوضاع الأمنية في هذه المناطق وستستمر اعتداءات داعش والجماعات المنفلتة التي تتحرك تحت مسمى الحشد الشعبي" .

مشدداً ، على انه " طالما لم يتم ملء الفراغ الأمني الموجود ستتكرر الهجمات الشبيهة بالتي طالت مطار أربيل الدولي وقضاء كفري خلال الأيام القليلة الماضية".