الكاظمي لطهران: اكبحوا جماح الميليشيات .. وإلا سنواجهها
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

الكاظمي لطهران: اكبحوا جماح الميليشيات .. وإلا سنواجهها

كشفت تقارير إعلامية، أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بعث برسالة «شديدة اللهجة» إلى إيران، مهدداً بمواجهة الفصائل الموالية لها.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية عن مسؤولين عراقيين قولهما، إن رئيس الوزراء العراقي طلب من قادة إيران كبح جماح الميليشيات المدعومة من إيران في العراق.

ونقل التقرير عن المسؤولين، أن الكاظمي هدد في الرسالة «بالإعلان بوضوح عمن يدعم هذه الجماعات»، وقال إنه مستعد لمواجهتها.

ولم يتضح على الفور لمن أرسلت الرسالة.

وكانت الرسالة سبباً في زيارة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني هذا الأسبوع إلى بغداد، حيث التقى قادة ميليشيات وقادة سياسيين مدعومين من إيران ودعا إلى الهدوء، بحسب سياسي عراقي رفيع المستوى.

وجاء تصريح مصطفى الكاظمي مع انطلاق الجولة الثالثة من المحادثات الاستراتيجية مع واشنطن، وهي الأولى في عهد الرئيس جو بايدن. وكان العراق قد طلب الجولة الأخيرة، ويرجع ذلك جزئياً إلى ضغوط الفصائل السياسية الشيعية والميليشيات الموالية لإيران التي ضغطت على القوات الأمريكية المتبقية لمغادرة العراق.

وسار الكاظمي على حبل مشدود وهو يتفاوض مع الأمريكيين، بينما يتعرض لضغوط متزايدة من الميليشيات المحلية الموالية لطهران.

وفي الأسبوع الماضي، استعرض رتل من عناصر الميليشيات الشيعية المدججين بالسلاح بشكل علني عبر وسط بغداد، وشجبوا الوجود الأمريكي وهددوا بقطع أذن الكاظمي.

ورداً على العرض العسكري المشؤوم الذي قامت به الميليشيات، أرسل الكاظمي رسالة شديدة اللهجة إلى طهران، يطالب فيها باستخدام نفوذها لوقف هذه الجماعات، وفق الوكالة الأمريكية.