خطيب متشدد من أتباع لاهور جنگي يهاجم زيارة البابا إلى كوردستان
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

خطيب متشدد من أتباع لاهور جنگي يهاجم زيارة البابا إلى كوردستان

حقوقي كوردي: من يتهجم على البابا وزيارته يتوق لإراقة الدماء ولحقبة داعش ... 

شنّ خطيب متشدد من أتباع الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني لاهور جنگي، هجوماً على الزيارة التاريخية المرتقبة للحبر الأعظم إلى إقليم كوردستان، فيما اعتبر حقوقي كوردي أن التهجم على البابا وزيارته يعني العداء للتعايش والسلام في كوردستان، والتوق لإراقة دماء المسلمين والمسيحيين، والحنين لحقبة داعش.

فبعد أن خابت مساعي جنگي في اللقاء مع بابا الفاتيكان بشكل منفرد، رغم أنه توجه من السليمانية إلى بغداد خصيصاً لهذا الهدف ، نشر رجل دين متشدد في السليمانية يدعى (طاهر كەلباشي) شريط فيديو عبر ‹فيس بوك›، ينتقد فيه زيارة البابا إلى إقليم كوردستان، وينعت قداسته بألفاظ مشينة للغاية.

وتناقلت الصفحات والمواقع التابعة والموالية لـ لاهور جنگي، الفيديو الخاص بـ (طاهر كەلباشي) على نطاق واسع، ما يرجح أنه جرى تلقينه بإطلاق هذه التصريحات من قبل لاهور جنگي شخصياً.

بالصدد، قال مدير مكتب حقوق الإنسان في سوران، الناشط الحقوقي جواد سوار، اليوم السبت لـ (باسنيوز): «إننا كمواطني كوردستان نترقب باهتمام بالغ وصول بابا الفاتيكان إلى أرض الإقليم، هذه الأرض التي لطالما كانت أرض الأمن والأمان للنازحين من وسط وجنوب العراق، خاصة للإخوة من المسيحيين والمكونات الدينية الأخرى، هذه الأرض التي تنعم بالتنوع القومي والديني والثقافي، والغنية بلغاتها وتفاعلاتها والتعايش القائم بين مكوناتها».

وأكد أن «من يتهجم على قداسة البابا ويكيل الانتقادات لزيارته المرتقبة إلى إقليم كوردستان، هم بالأساس يعلنون العداء للتعايش والسلام في كوردستان، ويتوقون لإراقة دماء المسلمين والمسيحيين، ويشعرون بالحنين لحقبة داعش».