الرئيس بارزاني في السنوية الـ30 لانتفاضة آذار : كانت رفضاً مطلقاً وتصدياً بطولياً للظلم والاحتلال
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

الرئيس بارزاني في السنوية الـ30 لانتفاضة آذار : كانت رفضاً مطلقاً وتصدياً بطولياً للظلم والاحتلال

أسست لمرحلة مهمة في التاريخ النضالي لشعب كوردستان

في الذكرى السنوية الثلاثين لانطلاق انتفاضة آذار عام 1991 ، الذي يصادف اليوم الجمعة 5 مارس/ آذار ، اعتبر الزعيم الكوردي مسعود بارزاني، الإنتفاضة رفضاً مطلقاً وتصدياً بطولياً للظلم والاحتلال، وخطوة عظيمة للحركة التحررية الكوردستانية نحو تأسيس مرحلة مهمة في التاريخ النضالي لشعب كوردستان.   

الرئيس بارزاني ، قال في بيان طالعته (باسنيوز) : "بمناسبة الذكرى الثلاثين للإنتفاضة العظيمة لشعب كوردستان، أوجه أحر التهاني والتبريكات الى عوائل الشهداء الكرام والبيشمركه الأبطال وجميع الوطنيين والمناضلين والأحرار وعموم المواطنين الكوردستانيين".

مضيفاً " لقد كانت الإنتفاضة رفضاً مطلقاً وتصدياً بطولياً للظلم والاحتلال، كما كانت خطوة عظيمة للحركة التحررية الكوردستانية نحو تأسيس مرحلة مهمة في التاريخ النضالي لشعبنا" .

وتابع الزعيم الكوردي ، بالقول " كان هدف الإنتفاضة هو إعادة الأرض والحقوق المغتصبة بقوة النار والحديد منذ أمد طويل الى شعب كوردستان. وكانت (الإنتفاضة) في سبيل تمكين شعب كوردستان من تأسيس المؤسسات الشرعية على أرضه ، في إطار عملية ديمقراطية، وليمارس حقوقه بحرية" .

مردفاً " في هذه الذكرى المباركة نؤكد على ضرورة الحفاظ على أهداف وقيم الإنتفاضة العالية الى الأبد ، وعلى ضرورة عدم إستغلال أهداف ومكتسبات الإنتفاضة في سبيل أهداف ثانوية محدودة أوالتقليل من شأنها".

وأضاف الرئيس بارزاني " لقد ناضل شعب كوردستان وضحى بالدماء وإنتفض في سبيل الحياة الحرة الكريمة، وأي شخص أو أية جهة تحاول المساس بقيم وأهداف الإنتفاضة أو التقليل من أهميتها، فإن ذلك خيانة حقيقية لدماء الشهداء ولنضال عشرات الأعوام لشعب كوردستان وتضحياته. وفي المقابل هناك مئات الآلاف من أبناء شعب كوردستان مستعدون للدفاع عن الأهداف والقيم النبيلة للإنتفاضة".