البابا في العراق ظهر اليوم : "اوافيكم حاجا يسوقني السلام"
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

البابا في العراق ظهر اليوم : "اوافيكم حاجا يسوقني السلام"

سيقيم قداسا كبيراً في مدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان 

في رحلة هي الأولى الى خارج الفاتيكان منذ تفشي وباء كورونا ، يصل البابا فرنسيس الى العراق ظهر اليوم الجمعة ، وهي الزيارة الأولى في التاريخ لحبر أعظم إلى هذا البلد .

وقد ركب البابا (قبل قليل) طائرة تابعة للخطوط الجوية الإيطالية في روما ، ليبدأ رحلته نحو العراق ويصل في الثانية ظهراً الى بغداد.

البابا فرنسيس غادر روما متوجّهاً إلى العراق في زيارة تستمر 3 أيام

وتوقّع كثر أن يلغي البابا رحلته، وعدّها آخرون مخاطرة ، مع تفشّي الوباء، والتفجيرين الانتحارين في ساحة االطيران وسط بغداد في يناير/ كانون الثاني الماضي، وسقوط قتلى خلال قمع الأمن لاحتجاجات في محافظة ذي قار (مركزها الناصرية) قبل أيام.

بغداد: زيارة بابا الفاتيكان ستدعم التعددية الدينية في العراق وتعزز مكانتها  الدولية - RT Arabic

يضاف إلى ذلك، الإعلان عن إصابة السفير البابوي في العراق، ميتجا ليسكوفار، بفيروس كورونا. وهو من الشخصيات المحورية في التحضير للزيارة على المستويات الدبلوماسية واللوجستية.

كلّ ذلك، لم يدفع الفاتيكان إلى التأجيل، وسيصل البابا إلى مطار روما صباح اليوم الجمعة ، ليتوجه منه إلى بغداد، ومنها، خلال الأيام اللاحقة، إلى كل من النجف وسهل أور واربيل عاصمة إقليم كوردستان ، وقرقوش والموصل.

وسيقيم البابا ، يوم الأحد ، قداسا في إربيل في ملعب فرانسوا حريري الرياضي بحضور عشرة آلاف شخص على الأقل ، كما سيمر أيضا بالموصل معقل داعش السابق في شمال البلاد.

ولن يتمكن البابا من الاختلاط بالحشود كما يحب ، لأن السلطات العراقية فرضت الإغلاق التام من الجمعة إلى الإثنين. وهو سيستخدم على الأرجح سيارة مصفحة في غالبية تنقلاته.

البطريرك ساكو: البابا فرنسيس يزور العراق فى ظروف صعبة للغاية | مبتدا

البابا فرنسيس قال ، أمس الخميس ، في رسالة إلى العراقيين إنه يزور بلدهم "حاجا يسوقني السلام" من أجل "المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب".

وأكد البابا في رسالة مصورة موجهة إلى الشعب العراقي بثت عشية توجهه إلى العراق "أوافيكم حاجا تائبا لكي التمس من الرب المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب (..) أوافيكم حاجا يسوقني السلام".

وأضاف "أخيرا سوف أكون بينكم (..) أتوق لمقابلتكم ورؤية وجوهكم وزيارة أرضكم مهد الحضارة العريق والمذهل".

بابا الفاتيكان قبيل زيارته العراق غدًا: رحلة حج كنت أرغب فيها منذ فترة  طويلة - CNN Arabic

ومضى يقول في جزء مكرس خصوصا للمسيحيين الذين لا يزالون في العراق "لا تزال في أعينكم صور البيوت المدمرة والكنائس المدنسة وفي قلوبكم جراح فراق الأحبة وهجر البيوت"، مشددا: "عسى أن يساعدنا الشهداء الكثيرون الذين عرفتم على المثابرة في قوة المحبة المتواضعة".

ويشكل مسيحيو العراق إحدى أقدم الجماعات المسيحية في العالم وأكثرها تنوعًا، مع الكلدان والأرمن الأرثوذكس والبروتستانت وطوائف أخرى.

وفي عام 2003، عندما أطاح الغزو الذي قادته الولايات المتحدة بصدام حسين، كان المسيحيون يشكلون نحو 6% من سكان العراق، لكن الآلاف منهم هاجروا إلى خارج البلاد خلال العقدين الماضيين بسبب تدهور الأوضاع الأمنية ، ومن بقي منهم نزح الى إقليم كوردستان الذي يسوده الوئام والتعايش الديني والاثني .

هذا وحين تدوس قدما البابا فرنسيس أرض العراق، يحقّق حلماً قديماً لسلفه البابا يوحنا بولس الثاني الذي خطّط عام 2000 لزيارة مماثلة، بهدف الحج إلى مسقط رأس النبي إبراهيم ، ضمن رحلته إلى الأراضي المقدسة، مطلع الألفية.

إجراءات أمنية لـ"أسوأ السيناريوهات" في العراق استعدادا لزيارة البابا | رؤيا  الإخباري

لكن النظام العراقي السابق أعلن، في تلك الفترة، عن عدم قدرته على تنظيم الزيارة ، بسبب ظروف الحصار الذي كان مفروضاً على البلاد.

كذلك، أثارت نية البابا الجدل حينها، إذ كتب معارضون لنظام البعث السابق رسالة إلى الحبر الأعظم، طلبوا منه "عدم المضي في مسعاه لزيارة بلاد تقبع تحت حكم ديكتاتوري".

وبعد نحو عشرين عاماً، نجحت مبادرات لشخصيات كنسية عراقية بإحياء الفكرة، وتوجيه دعوة رسمية للبابا لزيارة البلاد ليلبيه الأخير وينطلق اليوم لاجراءها .