هل من المعقول قناة mbc العراقية بث معلومات خاطئة لتأريخ اللغات العراقية
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

هل من المعقول قناة mbc العراقية بث معلومات خاطئة لتأريخ اللغات العراقية

للإعلام دور واضح ومهم في طرح المعلومات الصحيحة في برامج هادفة للمشاهد ومصداقية القناة تأتي من بثها برامج موثوقة بشكل أكاديمي وقانوني وليس القفز على الحقائق التأريخية وخصوصا بما يتعلق بتاريخ اللغات الرسمية المعترف بها الدستور العراقي  وفي الحلقة الأخيرة من برنامج (عائلتي تربح) بين فريق سورايا وفريق الرياضيين الذي تتم بثها يوم 24/2/2021 الحلقة 39 من الموسم الثاني هناك معلومات غير صحيحة طرحت للمتسابقين بصيغة أسئلة للفريقين عن اللغات العراقية في البرنامج من معد البرنامج الذي حدد اللغات العراقية بشكل خاطيء وغير دستوري لأن الدستور العراقي يقر باللغات (العربية ، الكوردية ، السريانية ، التركمانية ، الأرمنية ) وتعتبر اللغة السريانية الأرامية من أعرق اللغات العراقية القديمة التي يتكلم بها الكلدان والسريان والأشوريين والصابئة المندائيين وتنقسم اللغة السريانية الى قسمين اللغة السريانية الشرقية يتحدث بها (الكلدان والأشوريين) والغربية يتحدث بها السريان اليعاقبة المنتشرين في سهل نينوى ومنطقة الجزيرة في سوريا وطور عبدين وجنوب تركيا .

ان تشويه الحقائق وعدم الدراية بتأريخ العراق وتنوعه الثقافي واللغوي والقومي وخلط الأوراق وعدم الرجوع الى المصادر التاريخية هذه مهمة خطيرة في الإعلام يجب أن تكون موثوقة وتعتمد على المصادر وليس على معلومات خاطئة تبث الى المشاهد العربي بشكل غير دقيق ومن قناة معروفة  .

من هنا نسجل أعتراضنا على ماتم بثه في الحلقة من أخطاء يرجى تصحيحها من عدم ذكر اللغة السريانية العريقة كلغة رسمية في العراق وذكر لغة الصابئة المندائيين التي تعتبر ديانة عريقة ولغتها هي الأرامية ومسح اللهجة الكلدانية الشرقية من الوجود التي تعتبر أقدم لهجة أرامية لشعب أصيل وله حضارة عريقة وأستخدام الأشورية كلغة والتي تعتبر حضارة عراقية أصيلة ولغتها هي الأكدية القديمة .

نعتز بلغاتنا العراقية الجميلة التي هي أصل اللغات في الشرق القديم ومهد الحضارات القديمة في بلاد مابين النهرين .

ونحيي فريق سورايا المشاركين في حلقة البرنامج الذين طرحوا أجوبة صحيحة تم ألغائها من الأستوديو وأعتبرت خاطئة وهذا يأتي من عدم دراية المعد أو المشرف على البرنامج بالمعلومات الصحيحة وهذا منافي للقيم المهنية للإعلام المحايد  وعليه فأن القناة الموقرة مطالبة بمحاسبة ومتابعة مثل هذه الأخطاء التي هي بعيدة عن الإعلام الحر المحايد وتشويه المعلومات بشأن التنوع اللغوي والثقافي في العراق وتعتبر مسؤولية تأريخية لتشويه الحقائق وكل سؤال يجب أن يستند إلى المصادر الموثوقة ومن أشخاص أكادميين وخاصة لقناة لها سمعة لدى المشاهد العربي والعراقي .

في الختام نقول للزملاء في قناة العراقية mbc مراجعة برنامج عائلتي تربح حتى لاتقع في أخطاء أخرى وتحياتي للعاملين في البرنامج ومقدمه الفنان العراقي المعروف جواد الشكرجي .

إعلامي وصحفي*

رئيس مؤسسة سورايا للثقافة والاعلام