قيادي كوردي: PKK هو الأداة التنفيذية لأجندات أعداء الكورد
كوردی عربي فارسى
Kurdî Türkçe English

أخبار أراء التقارير لقاءات اقتصاد ملتميديا لايف ستايل الرياضة ثقافة و فنون
×

قيادي كوردي: PKK هو الأداة التنفيذية لأجندات أعداء الكورد

أكد قيادي كوردي سوري، اليوم الثلاثاء، أن مهمة حزب العمال الكوردستاني PKK هي محو الهوية الكوردية والكوردستانية عن الكورد الإيزيديين الأصلاء، وتسليم شنگال للطورانية التركية كما حصل في مناطق عفرين وسري كانيه (رأس العين) وگری سبی (تل أبيض) في غربي كوردستان (كوردستان سوريا).

وقال عبد الرحمن آبو، القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا (أحد أطراف المجلس الوطني الكوردي في سوريا ENKS)  لـ (باسنيوز): «تشهد الساحتان العراقية والسورية أزمات خانقة ومتتالية، وبؤر موقوتة قابلة للانفجار في أية  لحظة، وهذه الأزمات لم تأتِ من فراغٍ أو حوادث الصدفة، فهناك قضايا وطنية عدّة مأزومة بحاجة لحلول دائمة يتم التعامل معها من قبل خلايا إدارة الأزمة في البلدين وفي المنطقة ككل».

وأضاف أن «هناك مخططات دولية استفادت كثيراً من الأوضاع المأساوية والكارثية، والأزمات البنيوية التي تعصف بمنطقتنا الشرق الأوسطية، وخاصةً سوريا والعراق، لتطرح مشاريعها المتناقضة، لتستقر بين خطوط الأزمات العميقة في البلدين والقضايا الوطنية المهمة وخاصةً القضية القومية والإنسانية الكوردية».

وأشار آبو إلى أن «القوى الدولية استفادت من الأدوات التي صنعتها مخابرات الدول المحتلّة لكوردستان، فمنها أدوات بلباس قومي مثل PKK وأخرى بلباس ديني تحت الطلب، وفصلتها وفق مصالحها أولاً وأخيراً».

قيادي كوردي سوري: إصابات بـ «كورونا» في عفرين ونبل والزهراء

عبد الرحمن آبو

وتابع أن «القوى الدولية التي تسير وفق مصالحها وبالتنسيق مع الدول الإقليمية حرّكت PKK كحجر الشطرنج على طول جزأي كوردستان في سوريا والعراق، وعملت على ضرب وإلحاق أشد الضرر بالقوى الحاملة للمشروع القومي الكوردي- الكوردستاني وطليعتها الحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة زعيم الأمة الكوردية مسعود بارزاني».

وأوضح القيادي الكوردي، أن «PKK أصبح الأداة التنفيذية لأجندات الأعداء وجنود تحت الطلب لضرب إرادة الشعب الكوردي في التحرر والانعتاق في هذين الجزأين وعموم كوردستان، وخاصةً في مناطق (عفرين وسري كانيه وگری سبی) المحتلّة التي سلّمها لتركيا، وفي إقليم كوردستان، المناطق المحتلة من شنگال وحتى كركوك، والتي تحاول تركيا احتلالها بحجة أداتها PKK».

وقال آبو، إن المشاريع التي تتصارع في المنطقة هي:

- المشروع الإيراني- الفارسي- (الهلال الشيعي) بواسطة أداتهم PKK.

- المشروع الطوراني التركي- العثماني (فصل كوردستان عن كوردستان سوريا بواسطة أداتهم PKK).

- المشروع القومي الكوردي- الكوردستاني بقيادة زعيم الأمة مسعود بارزاني، والذي يعاديه بشدة PKK.

- المشروع الدولي والذي يتلاقى معه المشروع القومي الكوردي- الكوردستاني في نقاطٍ كثيرة.

- كل هذه المشاريع تتصارع وتتجابه في مرحلة ضبابية، تتوضّح لاحقاً.

وختم عبد الرحمن آبو حديثه قائلاً: «مهمة PKK هي محو الهوية الكوردية والكوردستانية عن الكورد الإيزيديين الأصلاء، وتسليم شنگال للطورانية التركية كما حصل في مناطق عفرين وسري كانيه وگری سبی، وهذا لن يحدث بتاتاً بفضل قوات البشمركة وحكمة حكومة كوردستان، لاحقاً سيكون مصير المناطق المحتلة في  جزأي كوردستان العودة إلى حضن كوردستان».